مركزي طرابلس “1.675” مليار دولار عجز في إيرادات النقد الأجنبي

مركزي طرابلس يعلن تفاصيل الإيراد والإنفاق في 4 أشهر

أخبار ليبيا24 – متابعات

أعلن مصرف ليبيا المركزي طرابلس، اليوم الأربعاء، تفاصيل الإيراد والإنفاق للفترة من الفترة بالأول من يناير حتى الثلاثين من أبريل الماضي من العام الحالي، مرفقًا كشف مبيعات النقد الأجنبي للمصارف التجارية عن نفس الفترة.

مركزي طرابلس أوضح ، في بيان له، أن الإيرادات النفطية سجلت عجزا قيمته 22 مليون دينار، كما سجلت إيرادات الضرائب عجزا 264 مليونا، وإيرادات الجمارك وصل العجز فيها إلى 98 مليونا، فيما بلغ عجز إيرادات الاتصالات 133 مليونا.

وسجلت تقديرات المخصص من أرباح مصرف ليبيا المركزي (صفر)، بينما سجلت إيرادات بيع المحروقات بالسوق المحلي 58 مليونا، وسجلت رسوم الخدمات وإيرادات أخرى عجزا قيمته 100 مليونا، فيما سجل إجمالي الإيرادات النفطية السيادية عجزا 675 مليونا.

وفيما يخص الإنفاق، أوضح المركزي، أن باب المرتبات سجل عجزا قيمته 85 مليونا، كما سجل بند المصروفات التسييرية فائضا قيمته 619 مليونا، وسجلت مصروفات التنمية فائضا 681 مليونا، وسجل الدعم عجزا 173 مليونا، وحققت مصروفات الطوارئ فائضا 466 مليونا، لتسجل إجمالي المصروفات فائضا قيمته مليار و488 مليونا.

وأكد المصرف أنه نفذ جميع المطالبات المالية الواردة إليه من وزارة الصحة بحكومة الوفاق غير الشرعية وجهاز الإمداد الطبي لمجابهة وباء كورونا فور ورودها، بالإضافة إلى صرف مرتبات شهور يناير، فبراير، مارس، أبريل، من العام الجاري وفق أذونات الصرف الواردة إليه من وزارة المالية.

وأوضح أن إيقاف إنتاج النفط وتصديره خلال الأربعة أشهر الأولى من عام 2020م أدى إلى خسائر مباشرة تقدر بحوالي 5 مليار دولار أمريكي، مضيفا أن إجمالي الإيرادات النفطية الموردة إلى المصرف خلال الفترة بلغ 4.849 مليار دينار؛ منها 2.871 مليار عن صادرات نفطية خلال شهر ديسمبر 2019م، ومبلغ 1.978 مليار حصيلة الصادرات النفطية خلال الأربعة أشهر الأولى من عام 2020م؛ منها 72 مليون دينار فقط عن شهر أبريل.

وحصّل المصرف خلال شهر فبراير الماضي مبلغ بقيمة 228 مليون كإيراد للاتصالات مستحق عن عام 2019م، كما بلغ إجمالي الإيرادات من الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي خلال الفترة 6.662 مليار؛ خصص منها مبلغ 700 مليون لتمويل نفقات الباب الثالث من الترتيبات المالية خلال الأربعة أشهر الأولى من عام 2020م، ومبلغ 5.962 مليار مخصصة لسداد الدين العام.

ونبه المصرف إلى تدني المبالغ المحصلة من الإيرادات السيادية غير النفطية، ودعا الجهات ذات العلاقة إلى تحسين سبل جبايتها وتحصيلها، كما أوضح أن إنفاق الباب الرابع شمل 283 مليون دينار للإمداد الطبي، و1.417 مليار للمحروقات، و180 مليونا للكهرباء، و57 مليونا للمياه والصرف الصحي، و102 مليونا للنظافة العامة.

وأكد أن العجز في إيرادات النقد الأجنبي بلغ 1.675 مليار دولار خلال الفترة، تم تغطيته من احتياطيات المصرف؛ حيث بلغ إجمالي الإيرادات من النقد الأجنبي مبلغ 3.5 مليار دولار في حين بلغ إجمالي المدفوعات منه خلال الفترة مبلغ 5.175 مليار دولار؛ موزعة على النحو التالي:

أ‌.مبلغ 3.016 مليار دولار لتغذية حسابات المصارف التجارية تشمل 80 مليون دولار ما تُفذ من مُخصص أرباب الأسر، و1.503 مليار دولار للاعتمادات، و1.433 مليار دولار حوالات دراسة وعلاج على الحساب الخاص ومرتبات المغتربين والتأمين والطيران وسداد الأغراض الشخصية للمواطنين.

ب‌.مبلغ 2.159 مليار دولار تحويلات الدولة؛ منها 604 ملايين دولار تشمل مصروفات القضايا الخارجية، والتحويلات الخارجية لوزارة المالية، و1.298 مليار دولار للمؤسسة الوطنية للنفط لتغطي بند دعم المحروقات وبقية مصروفات المؤسسة، و257 مليون دولار لتغطية اعتمادات الجهات العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى