عبد العزيز: مسؤولو أوقاف طرابلس لا يؤمن جانبهم حتى ولو رأيتهم يقاتلون معك

عبد العزيز: حتى في معركة سرت السلفية كان تبعيتهم للوفاق وعند اقتراب قوات حفتر التحموا بها

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

هاجم عضو المؤتمر الوطني السابق عن حزب العدالة والبناء، محمود عبد العزيز، مسؤول هيئة لأوقاف التابعة لحكومة الوفاق، محمد أحميدة العباني.

عبد العزيز قال في منشور له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “العباني يقول أن تبعيته لولي الأمر الشرعي الوفاق”.

وذكر “حتى في سرت كان تبعيتهم للوفاق وعند أول موقف يلتحمون بحفتر، لا يؤمن جانبهم حتى ولو رأيتهم يقاتلون معك وهم متلونون إلى أبعد الحدود ويخذلوك في أقرب موقف”.

وأصدرت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لحكومة الوفاق مذكرة للرد على ما أسمتها “الادعاءات السبعة” للمُفتي المعزول  الصادق الغرياني، ومحمد أبو عجيلة، بعد هجومهم على الهيئة والعاملين بمكاتبها.

واتهمت الهيئة، في مذكرتها، الغرياني بالتسبب في التعدي على مكتبي الأوقاف بزليتن والخمس، وإشعال الفتنة بين أهالي هذه المناطق؛ بسبب تصريحاته، ما تسبب في نشر حالة من الفوضى حولها وإغلاقها بأكوام الرمال.

واعتبرت الهيئة أن الغرياني سوّى بين السلفيين الموالين لحفتر والمقاتلين معهم وبين غيرهم من شباب مدينة طرابلس والعاملين بالهيئة ومكاتبها، وبنى على ذلك عداءه المحموم على الهيئة، وأرجعت ذلك إلى أمرين؛ أولهما إما أن الغرياني لا يعرف منهج الصحابة ومن تبعهم ومن انتسب إليهم علما وعملا، أو أنه لا يعرف رئاسة الهيئة والعاملين بها فسوّى بينهم وبين من دعم العدوان وشرعه وشارك في سفك دم الأبرياء من خلاله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى