بعد هزيمة قواته على الأرض .. باشاغا يتهم هيئة الاستثمار بقوات حفتر بالمتاجرة بالمخدرات مع نظام الأسد

باشاغا : إدارات الاستخبارات المالية تدرك أن نظام الأسد يُمول أنشطتهُ عن طريق تهريب المخدرات إلى العديد من البلدان

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، أنه في الثاني عشر من أبريل الماضي،  ضبطت سلطات الجمارك في مدينة بورسعيد المصرية، أربعة أطنان من الحشيش على متن باخرة تدعى “إيجى كراون”، قادمة من سوريا، ومتجهة إلى ميناء بنغازي.

باشاغا ادعي في سلسلة تدوينات له، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنه خُبِّئَ الحشيش المُخدر داخل علب لبن عليها العلامة التجارية لشركة سورية تدعى “ميلك مان”، موضحًا أنها شركة مملوكة لرجل أعمال سوري مدرج في لوائح العقوبات الأمريكية والأوروبية.

وأردف “اعتمدت ما تسمى بـ “هيئة الاستثمار العسكري” التابعة لحفتر منذ فترة طويلة على فتح طرق للشحن البحري والجوي لإنشاء اقتصاد قائم على السوق السوداء مع نظام الأسد، ولمساعدة النظام على تجنب العقوبات والاستفادة ماليًا، حسب وصفه .

واستطرد “تُدرك إدارات الاستخبارات المالية ووكالات مكافحة المخدرات أن نظام الأسد يُمول أنشطتهُ عن طريق تهريب المخدرات عبر الأراضي السورية إلى العديد من البلدان، بما في ذلك ليبيا عن طريق موانئ المنطقة الشرقية”.

واختتم باشاغا “إن حكومة الوفاق على اتصال مع الإنتربول بخصوص هذه الحادثة، وندعو مجلس الأمن بالأمم المتحدة، والمجتمع الدولي للعمل معنا على سد الطريق أمام هذه الأنشطة، فالتقاعس عن إيقاف هذا العبث سيُفَاقِم الأضرار، وسيؤدي إلى استمرار وصول التمويل إلى المنظمات الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى