بعد اتهامه والتهجم عليه..هجوم الوطية يطيح بالمدعو “جلال القبي”

أخبار ليبيا24

أعلن أحد إعلاميي قوات حكومة الوفاق المدعو جلال القبي استقالته من الغرفة الميدانية لغرفة ميدان بركان الغضب عقب الهجوم الفاشل على قاعدة الوطية وتكبدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأوضح القبي في مقطع مرئي بثه عبر حسابه على “فيسبوك” أن هزيمة قوات الوفاق في هجومها لم يكن هو سببه، متهما مجموعة من الإعلاميين بأنهم قاموا بالتصوير في “المثلث” بعد أن تعهدوا بأنهم سوف يفطرون في قاعدة الوطية بعد دخولها إلا أنهم لاذوا بالفرار.

وردًا على من اتهمه بتحديد إحداثيات مكنت القوات المسلحة من استهدافهم عن طريق البث المباشر، برر الإعلامي تصويره تقدم قوات الوفاق بأنهم تقدموا عدة كيلو مترات عن المكان الذي قام بالتصوير فيه وأن المواجهة تمت بعد الرؤية المباشرة من الطرفين.

وتابع القبي أن القوات المسلحة استهدفت عدد من آليات حكومة الوفاق المهاجمة بعد رصد تحركاتها بصواريخ الكورنيت.

وأضاف :”رغم أن التقدمات والتمركزات كانت ممتازة إلا أنه كانت هناك مشكلة في القيادة  وغيرها من المشاكل التي كان من المفترض أن تحل من قبل غرفة عمليات بركان الغضب”.

وكان نشطاء ومتابعي وصفحات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي قد شنت هجومًا كبيرًا على جلال القبي واتهامه بأن البث المباشر منح القوات المسلحة إحداثيات مواقعهم ماتسبب في استهدافهم، إضافة إلى تزوير الحقائق وتأكيد دخولهم لقاعدة الوطية مادفع بالكثير إلى التقدم وتم استهدافهم من قبل القوات المسلحة.

يشار إلى أن قوات حكومة الوفاق حاولت أمس الثلاثاء شن هجوم على قاعدة الوطية ومنيت بهزيمة كبيرة وسقوط مايقارب 35 قتيل فيما قارب عدد الجرحى 150 إضافة إلى عدد من الجثث المتفحمة التي لم يتم انتشالها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى