أبرزهم “المليشياوي” فراس الوحشي..الحصيلة الأولية لقتلى قوات الوفاق في الهجوم على الوطية

أخبار ليبيا24

منيت قوات حكومة الوفاق فجر اليوم الثلاثاء بالهزيمة عقب محاولتها الهجوم على قاعدة الوطية الجوية بعد أن صدته القوات المسلحة وكلفتهم خسائر فادحة في الأوراح والآليات.

وانطلق الهجوم نحو القاعدة 140 كلم جنوب غرب طرابلس بتوجه نحو 500 عربة عسكرية لقوات الوفاق مدعومة بالطائرات التركية المسيرة.

ومن أبرز قتلى قوات الوفاق الذين قتلوا خلال الهجوم الفاشل على القاعدة المدعو فراس السلوقي الملقب بـ”الوحشي” وهو الذراع الأيمن للمدعو أحمد الدباشي الشهير بـ”العمو” تاجر البشر والوقود من سكان مدينة الزاوية.

فراس الوحشي أثناء احتفاله بطريقته الخاصة 
ظهر الوحشي في أكثر من مناسبة أبرزها لحظة القبض على عقيد طيار عامر الجقم، وهو الشخص الثاني الذي ظهر مع الجقم ويقتل حيث سبقه المدعو  نادر المهدي عصمان الذي قتل في معارك طرابلس.

وهو أيضا أحد أذرع مليشيا “ثوار طرابلس” التي شارك معها في القتال ضد القوات المسلحة، كما أنه متهم بارتكاب عدة جرائم جنائية في الزاوية وطرابلس ومسجل على لوائح الشخصيات الخطرة بالمنطقة، ومطلوب لدى مكتب النائب لارتكابه ثمان جرائم قتل في الزاوية وبحرق حرق عشرات المنازل في منطقة ورشفانة بين عامي 2014 و2015.

والمليشياوي “الوحشي” كان في وقت سابق على علاقة وثيقة مع مليشيا “غرفة عمليات ثوار ليبيا” بقيادة المطلوب للنائب العام شعبان هدية المكنى بـ “أبوعبيدة الزاوي”.

وضمن القتلى أيضًا تم توثيق مقتل مؤيد خليفه جبودة، وهشام البريشني، وأحمد حمودة الملقب بالصيني، و أصيل القنطري، وحمزة المغربي، وأحمد الشيباني من مدينة الزاوية.

كما قتل من مدينة مصراتة عبدالرحمن الشاوش، وعماد الجمل، وأحمد بروين، وعلي كعوان، ومن طرابلس قتل امحمد العبية، وأسامة الزريدي.

ومن زوارة قتل محمد الطاوع، ونزار المنصوري، ومن مدينة نالوت محمد مطوع، ووهيب راشد من رقدالين.

وكانت قوات الوفاق حاولت الهجوم على قاعدة الوطية في أواخر مارس الماضي وأعلنت سيطرتها عليها إلا أنه تبين فيما بعد أنها منيت بهزيمة كبيرة ولاذت بالفرار، بحسب آمر المنطقة العسكرية الزاوية اللواء عبدالله نور الدين الهمالي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى