عشماوي “خان”..الإرهابيين شيمتهم الغدر

أخبار لييا24

شيمة الإرهابيين الغدر والخيانة والجبن والخبث، ففي تنفيذ جرائمهم التي يدعون أنها حق وواجب وجهاد يفعلونها خفية وخيفة وغدرًا لأنهم على يقين أنه لا حجة لهم ولا قدرة على المنافسة والمواجهة إن حاولوا اختيار طريق آخر لتحقيق مآربهم.

ورغم أنهم يدعون اتباعهم الإسلام الأكثر حرصًا على حياة الناس حيث قال نبينا إن حرمة المؤمن أعظم عند الله حرمة من الكعبة، ماله، ودمه، إلا أن هؤلاء الإرهابيين أسهل ما عندهم هو سفك الدماء والقتل والتعذيب والأسر بكل طرق وحشية بشعة.

هشام عشماوي دأبه كدأب غيره من الإرهابيين اختار الخيانة والغدر والخبث في تنفيذ جرائمه والتخطيط لها طعن بلاده مصر، والجيش الذي هيأه ودربه ليكون مقاتلًا مدافعًا عنه لا مجرمًا مستغلًا لما تحصل عليه من تدريبات ليطعن من الخلف.

في الحلقة العاشرة من مسلسل “الاختيار” صار الرائد احمد منسي والإرهابي هشام عشماوي كلاهما يبحث عن الآخر، منسي يراه بأنه عار على البلاد وعلى الكلية وعلى البدلة العسكرية وعلى السلاح الذي كان يسمكه، في حين يراه عشماوي انه مجرد “طاغون” وقف في طريق طموحهم وعرقل تحقيق أحلامهم وتسديد ضربات قاضية في أكثر من موقع.

وبين حيرة عشماوي – في أحد المشاهد – وتردده ووضع أسئلته المقارنة التي يجد أجوبتها عند زميله في الإرهاب الضابط عماد الدين التي تزيد في إغارقه في وحل الإرهاب، يكلفون بمهمة إخراج أحد الإرهابيين جريح في مستشفى في مدينة الإسماعيلية.

واختتمت الحلقة بعملية إرهابية يقودها عشماوي باستهداف عدد من جنود الجيش المصري أثناء عودتهم إلى منازلهم والغدر بهم لأن الغدر هو شيمتهم.

وكانت جملة قائد قوات الصاعقة هي خاتمة الحلقة بقوله :”هشام عشماوي خان..خان الكلية اللي تخرج منها..خان البدلة اللي لبسها..خان السلاح اللي تعلم فيه..خان الجيش اللي هو فرد من أفراده..خان البلد والقسم اللي هو أقسمهولها في يوم من الأيام”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى