صهد: عقيلة يعرف أن الهزيمة في طرابلس وشيكة لكنه تعرض لضغوطات

صهد:  صالح يريد أن يظهر بمظهر رئيس برلمان لكنه لا يملك حتى النصاب

أخبار ليبيا 24 – خبر

قال عضو المجلس الأعلى  للدولة إبراهيم صهد، إن البيانات المتتالية المتضاربة الصادرة عن رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، تدل دلالة واضحة على التخبط الناتج عن حجم الضغوطات التي خضع لها.

صهد أضاف، في تصريحات لـ”عربي 21، أن صالح يريد أن يظهر بمظهر رئيس برلمان لكنه لا يملك حتى النصاب، ويحاول أن يزاول سلطات القائد الأعلى التي لا يملكها أصلا، ولا يستطيع أن ينفك من دائرته القبلية وعقليته الجهوية، حسب قوله .

وتابع “في نفس الوقت لا يستطيع صالح إلا أن يخضع لإملاءات من دول بعينها وإن كانت تدعم حرب حفتر إلا أنها باتت تواجه خلافا في مصالحها المتضاربة، والحرج الذي يواجه عقيلة الآن هو الهزيمة التي باتت تلوح في طرابلس والمسؤولية عن الدماء التي سالت والرغبة في إيجاد مخرج، لكن هذا الأمر يتعارض مع عناد حفتر ورغبته الجامحة لاستمرار الحرب والسعي للسيطرة على السلطة بالقوة متجاوزا مجلس النواب ورئيسه الذي أعطاه الرتب والمنصب، حسب زعمه .

واقترح رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، لإنقاذ ليبيا ووضعها على الطريق الصحيح وصولا إلى بناء دولة على أسس العدالة والمساواة مبادرة من ثمانية نقاط؛ وهي أن يتولى كل إقليم من الأقاليم الثلاثة باختيار من يمثلهم في المجلس الرئاسي المكون من رئيس ونائبين بالتوافق بينهم أو بالتصويت السري تحت إشراف الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى