النجار: اتخذنا إجراءات جادة لضمان عدم رجوع أي ليبي يحمل كورونا من الخارج

النجار: عند وصول الليبيون للبلاد لن يتم إجراء تحليل “بي سي أر” مرة أخرى وسيكون هناك كشف بالكاميرا الحرارية فقط

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين النجار، أنه تم عقد اجتماع بالتنسيق مع وزارة المواصلات بحكومة الوفاق، ومصلحة الطيران المدني، لبحث أزمة العالقين.

النجار ذكر “هناك تخوف من ملف العالقين في ليبيا، باعتبار أنهم قد يعودوا إلى ليبيا مُصابين بفيروس كورونا المستجد، ويتسببوا في مشكلة كبيرة، خاصة أن وضع ليبيا الوبائي جيد”.

وأردف “تم اتخاذ إجراءات لضمان عدم رجوع أي ليبي يحمل الفيروس من الخارج، وبالتالي المتابعة متواصلة في القنصليات والسفارات بالدول المختلفة، وهذه الإجراءات تم إقرارها من قبل اللجنة العلمية الاستشارية، واللجنة العليا، ونحن بصدد إعداد دليل الإجراءات لضمان سلامة الأطقم الجوية، وكل من يشارك في إرجاع الليبيين العالقين”.

واستفاض “عندما يصل الليبيون إلى المطار، لن يتم إجراء تحليل “بي سي أر” مرة أخرى، وسيكون هناك كشف بالكاميرا الحرارية، والتأكد من خلوهم من أي أعراض، وسيتم تعميم بعض الرسائل في الطائرات بأنه على الليبيين العائدين أن يقوموا بحجر صحي منزلي بعد عودتهم، وألا يختلطوا بكبار السن”.

وأكمل النجار “هذه كلها إجراءات احترازية لعدم رجوع أي ليبي مصاب بكورونا، والجميع أبدوا استعدادهم وحرصهم للمحافظة على ليبيا، ضد جلب أي فيروس من الخارج، لأنه إذا جاء مصابون من الخارج سينقلب الوضع الوبائي ما يتسبب في بعض المشاكل، وهناك أيضًا متابعة في حدود الإمكانيات الموجودة، وسيتم اجتياز هذه المرحلة بسلام”.

ويعاني الليبيون العالقون في الخارج، ظروفا صعبة بعدة دول، لاسيما في تركيا وتونس وإيطاليا، وأطلقوا نداءات واستغاثات متكررة إلى السلطات الليبية، لسرعة العمل إلى عودتهم، في ظل تفشي وباء كرورنا في هذه الدول ما يهدد حياتهم ويعرض أطفالهم وشيوخهم لخطر الوفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى