الشاطر: علينا أن نضع مشروع ما بعد القضاء على حفتر

الشاطر: التمسك بالاتفاق السياسي لم يعد ممكنًا

أخبار ليبيا 24 – خبر

قال عضو المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن الشاطر، إن “التمسك بالاتفاق السياسي كإطار لحل الأزمة الليبية جيد، لكنه لم يعد ممكنا لغياب مجلس النواب المنقسم إلى مجموعات لا يملك أيًا منها النصاب فضلا عن تعنت كل منها”.

الشاطر وأضاف ، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أمس السبت، “علينا أن نضع مشروع الدولة ما بعد القضاء على حفتر، ومجلس الدولة موكولة له المهمة”.
وكان قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر، أعلن في بيان مرئي له، أن الاتفاق السياسي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة، مُتابعًا “نعبر عن اعتزازنا بتفويض القيادة العامة لقيادة شؤون البلاد واستجابتنا لإرادة الشعب”.

كما أعلن أيضًا تجميد العمل بالاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية برعاية الأمم المتحدة .

وكان حفتر، طالب في كلمة مرئية له، الشعب بالخروج وإسقاط الاتفاق السياسي واختيار الجهة التي يرونها مناسبة لقيادة المرحلة، مؤكدًا أن “القوات المسلحة ستكون الضامن بعد الله في حماية اختياراتهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى