استهدفتهم القوات المسلحة..تعرف على المرتزق السوري الذي وثق محاصرتهم في أحد منازل طرابلس

أخبار ليبيا24

كشف مصدر مطلع أنه تم التعرف على المرتزق السوري الذي وثق عملية محاصرتهم واستهدافهم في منزل أحد المواطنين في العاصمة طرابلس.

وأضاف المصدر أن المرتزق يدعى محمد الحسن المعضماني من مواليد 1996 ومن سكان مدينة دمشق ومقيم في مدينة :عفرين” في محافظة حلب سوريا.

وأشار المصدر إلى أن المرتزق هو مراسل وصحفي لصالح الفصائل المسلحة لما يعرف بالجيش السوري الحر والموالي لدولة تركيا.

وأفاد المصدر أن المعضماني جاء إلى ليبيا في أواخر مارس الماضي من مطار إسطنبول إلى مطار مصراتة ومنها إلى طرابلس مقابل 2000 دولار .

وذكر المصدر أن المرتزق هو من وثق مجموعة المرتزقة من السوريين وهو من ضمنهم بكاميرا الخاصة الموضوعة على الرأس التي حاصرتها القوات المسلحة الليبية في منزل في محور صلاح الدين في طرابلس وينادي حينها (إرجاع إرجاع).

ولفت المصدر إلى أن القوات المسلحة الليبية تمكنت من قتله رفقة من معه من المرتزقة والاستيلاء على الكاميرا الخاصة به.

وكانت شعبة الإعلام الحربي في القوات المسلحة نشرت تسجيل مصور، جرى تسجيله من قبل أحد المرتزقة السوريين، يظهر استهداف القوات المسلحة لتجمع من المرتزقة سوريين في محور صلاح الدين جنوبي العاصمة طرابلس.

وبينت المشاهد المصورة، وجود مجموعة تضم نحو 10 مرتزقة سوريين يتبادلون الحديث فيما بينهم وبين قائد سيارة يحاول الوصول إليهم لنقلهم لمكان ما.

وأظهر الشريط، أنه أثناء محاولة المرتزقة الخروج من المبنى السكني الموجودين فيه، وبعد خروجهم بقليل، استهدفتهم القوات المسلحة بقذيفة هاون، ما دفعهم للهرع من جديد إلى المبنى، وأثناء اختبائهم داخل المنزل بين التسجيل لحظة استهداف الجيش لهم من جديد،  ما أدى إلى مقتل عدد منهم وجرح آخرين على الفور.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى