المحجوب: رفض حكومة الوفاق للهدنة كان  قرار الميليشيات

المحجوب: تركيا تواصل انتهاك السيادة الليبية ولن نصمت  

أخبار ليبيا 24 – خبر

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بغرفة عمليات الكرامة، عميد خالدالمحجوب، إن رفض حكومة الوفاق للهدنة، هو قرار الميليشيات في طرابلس التي تواصل انتهاكها لاتفاق وقف إطلاق النار.

المحجوب أضاف ، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، أن الشعب ليس أمامه سوى خيارين، إما السلام والمستقبل والقضاء على المليشيات، أو الاستسلام للغزو التركي.

وأشار  إلى أن الميليشيات تواصل انتهاكها لوقف إطلاق النار من خلال استهداف المدن، قائلاً “حاولنا أكثر من مرة إعطاء فرصة للسلام، لكن الميليشيات تواصل أعمالها الإرهابية، وتركيا تواصل انتهاك السيادة الليبية”.

وتابع أن قصف المليشيات أسفر اليوم الجمعة عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بمنطقة زناتة اليوم، مضيفاً أن الميليشيات استهدفت المنطقة بصواريخ غراد .

من جهتها، أكدت مصادر طبية في طرابلس استقباله قتيلين من المدنيين نتيجة القصف، إضافة إلى ثلاثة جرحى من بينهم حالة خطيرة.

وفي السياق, أشار المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق أمين الهاشمي في بيان الجمعة, إلى سقوط ضحايا في القصف الذي استهدف منطقة زناتة قرب جامع نتيفة، في العاصمة طرابلس.

وقال إن أفراد جهاز الإسعاف والطوارئ “يجمعون الأشلاء للتأكد من الموتى”، مشيرا أن من بين المصابين امرأة، أخرجت من تحت الأنقاض وحالتها خطيرة.

وكانت القيادة العامة لقوات الجيش الوطني، أعلنت وقف جميع العمليات العسكرية من جانبها، استجابة للدعوات من الدول التي طالبت بوقف القتال خلال شهر رمضان، محذرة من أن أي اختراق لوقف العمليات العسكرية من قبل ما وصفتها بـ “الميليشيات الإرهابية”.

وأعلنت حكومة الوفاق، رفضها للهدنة التي أعلن عنها خليفة حفتر، مؤكدة استمرارها في القتال من خلال مليشياتها والمرتزقة التابعين لها القادمين من تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى