عودة أكثر من ألف ليبي عالق بمصر بسبب كورونا عبر منفذ أمساعد

استمرار إجلاء الليبيين العالقين في مصر عبر منفذ أمساعد

أخبار ليبيا 24 – خاص

دخل إلى ليبيا حتى اليوم الأربعاء عبر منفذ أمساعد البري أكثر من ألف مواطن ليبي كانوا عالقين في مصر بسبب جائحة كورونا، وذلك منذ بدء العمل على إجلائهم من قبل الحكومة الليبية والذي انطلق يوم السبت الماضي.

وقال عقيد عبدالسلام شعيب لامين رئيس لجنة استقبال العالقين بمنفذ أمساعد البري، لأخبار ليبيا 24، “حتى الآن تم وصول أكثر من ألف مواطن ليبي من مختلف المدن الليبية كانوا عالقين في مصر إلى منفذ أمساعد وتم استقبالهم على عدة أيام وتم الكشف المبدئي عليهم داخل المنفذ وتم توزيعهم على عدد من الفنادق ببلديات أمساعد وطبرق والبردي”.

وأوضح لامين، أن هناك لجنة مشكلة لأخذ العينات من العالقين داخل الفنادق التي خصصت لاستقبالهم وسيتم إرسال العينات إلى بنغازي لإجراء الفحوصات عليها والتأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن كل نتائج الفحوصات الأولية سلبية لكل العالقين الذين وصلوا عبر منفذ أمساعد.

وأفاد رئيس لجنة استقبال العالقين بمنفذ أمساعد البري، بأن أكثر 350 مواطنًا ليبيًا وصلوا فجر اليوم الأربعاء ونتوقع الليلة وصول أكثر من 100 عالق في مصر من مختلف المدن الليبية.

وقال لامين، إن جميع العالقين الواصلين قد تم تسكينهم في فنادق الجمل وبوردي بردية واستراحة الطرق السريعة ودار السلام وباب طبرق وين وسان جورج وأكاكوس.

وأضاف، “استقبلنا الجميع من الغرب والشرق والجنوب ليس لدينا فرق بينهم؛ فكلهم ليبيين ودخلوا البلاد وهم تحت المراقبة والحراسة في الفنادق منعاً للمخالطة أو الزيارة حفاظاً عليهم وعلينا”، وبيّن أن وصل عبر المنفذ عالقين من طرابلس وسرت وترهونة والبيضاء ودرنة وبنغازي والمرج وسلوق.

وأشار إلى أن دخول العالقين عبر منفذ أمساعد تتم بحسب القوائم التي ترد إلينا من اللجنة المكلفة في مصر، مؤكدًا أن عمداء بلديات طبرق وأمساعد وبئر الأشهب والبيضاء متعاونين مع اللجنة لاستقبال كل العالقين وكذلك مدراء الأمن واللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى