الغرياني: هيئة أوقاف حكومة الوفاق تتبع الاستخبارات السعودية والمجلس الرئاسي متواطئ معها

الصادق الغرياني يهاجم من جديد هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق

أخبار ليبيا24

عاود الشيخ الصادق الغرياني هجومه على رئاسة هيئة الأوقاف التابعة لحكومة الوفاق متهمًا أنها تتبع “المنهج المدخلي” الذي يعد فرعا من فروع الاستخبارات، مشيرًا إلى أنها وصلت إلى ذلك بالمتواطئ مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق السعودية، حسب قوله.

وليست هذه المرة الأولى التي يتهم فيها الشيخ الصادق الغرياني رئاسة الهيئة العامة للأوقاف في طرابلس بالموالاة إلى مشايخ المملكة السعودية، حيث ذكر الغرياني في وقت سابق أن رئيس هيئة الأوقاف في حكومة الوفاق، هو “تلميذ صغير لشيوخ السعودية”.

وقال الغرياني يوم الأربعاء، في برنامج “الإسلام والحياة” الذي يبث على قناة التناصح من تركيا، “إن هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق ورئيسها موالية للعدو وتتبع منهج “المداخلة” وهي فرع من فروع الاستخبارات السعودية”.

وأضاف، أن “الرئاسي متضامن ومتعاون ومتواطئ معهم وهم ما وصولوا إلى الأوقاف إلا بالتعاون مع بعض الكتائب مثل كتيبة الردع وبعض النخب الطرابلسية”.

وقال الغرياني، “إن دار الإفتاء تمثل المذهب المالكي الذي درجت عليه البلد منذ مئات السنين ومذهب المداخلة هو مذهب سعودي تابع للاستخبارات السعودية والمساجد التي في طرابلس وغرب ليبيا تتبع هيئة الأوقاف التابعة لمذهب “المداخلة”، على حد قوله.

وجدد الغرياني رفضه لإجراءات غلق المساجد بسبب جائحة كورونا. وقال، “نحن لا علاقة لنا بهذا الأمر وقد نادينا منذ بداية الأزمة بعدم قفل المساجد ونتبرأ منه وليس لدار الإفتاء مسؤولية عليه والمسؤولة عليه هي دار الإفتاء التابعة لمداخلة طرابلس”.

وفي وقت سابق قال الغرياني، مهاجمًا رئيس هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق، “هل يعقل أن يذهب رئيس هيئة الأوقاف الذي هو بمنزلة وزير للسعودية، وهي بلد معادٍ، ويجلس كتلميذ صغير بين يدي أحد شيوخها المتورّطين في التدخّل السلبي في الشأن الليبي منذ قيام الثورة؟”.

 

Exit mobile version