بعد إعلان حفتر.. تونس والجزائر تتفقان على التمسك بالحل السلمي المبني على حوار ليبي ليبي

البلدين يؤكدن على التمسك بالحل السلمي بما يكفل صون وحدة ليبيا وسيادتها

أخبار ليبيا 24 – متابعات

تلقى وزير الشؤون الخارجية التونسي نور الدين الريّ، اليوم الأربعاء، اتصالاً هاتفيًا من نظيره الجزائري صبري بوقادوم، وذلك لبحث مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وأوضحت الخارجية التونسية، في بيانٍ إعلامي لها، أنه التأكيد على تمسّك البلدين بالحل السلمي التوافقي المبني على حوار ليبي ليبي، كسبيل وحيد لإنجاح المسار السّياسي في هذا البلد، بما يكفل صون وحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها ويحقق تطلعات الشعب الليبي الشّقيق إلى العيش الكريم في كنف الأمن والسّلام والوفاق.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة والجنود الأتراك إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق.

ويثير التدخل التركي العسكري في ليبيا حفيظة نسبة كبيرة من الشارع التركي الذي ينتقده، ويطالب أردوغان بسحب الجنود الأتراك من ليبيا، وعدم تقديمهم قرابين من أجل تمرير سياساته هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى