مقتل خمسة مدنيين على الأقل في قصف بطائرة تركية مسيرة في مزدة

المسماري: الطيران التركي المسير انهزم في المعركة وبدأ في قصف شاحنات السلع

أخبار ليبيا24

قال الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني اللواء أحمد المسماري إن خمسة مدنيين على الأقل قتلوا في قصف شنه طيران تركي مسير في منطقة نسمة جنوب شرق مزدة.

وأفاد المسماري، في بيان أنه “في جريمة جديدة من جرائم السفاح المعتوه رجب أردوغان ضد الشعب الليبي والعرب، أقدم الطيران التركي المسير مساء اليوم على مجزرة أسفرت عن استشهاد 5 مواطنين على الأقل ومرافقيهم من العمالة الوافدة في عمل إجرامي تبنته ما تسمى حكومة الوفاق غير الشرعية وإعلامها العميل المستقر في تركيا وطرابلس زاعمة استهداف شحنة عسكرية”.

وقال المسماري، “لقد عجز طيران هذا المعتوه عن المواجهة في محاور الشرف التي جعلت من طائراته أضحوكة العالم فتوجه إلى قصف شاحنات السلع الغذائية المدنية وغيرها في الأماكن المفتوحة البعيدة عن الجبهات والمدن والقرى الآمنة وكان آخرها هذا القصف الذي استهدف مساء اليوم “منحلًا للعسل” بسيارات كانت تنقل المنحل في منطقة نسمة جنوب شرق مدينة مزدة”.

ونوه المسماري “أن هذا المعتوه أردوغان عدو العرب والمسلمين يواصل سياسة التضييق على عيش المواطنين وتجارتهم في ظل هذه الظروف المعيشية البائسة التي أوصل مجلس رئاسي العار ليبيا لها ظنًا منه أنه سيجوع الليبيين بمثل هذا القصف الإجرامي وقطع الغذاء والدواء عنهم حتى ينجح في تركيعهم تحت أقدامه كما فعلا أجداده العثمانيين المهزومون في عالمنا العربي”.

 

 

Exit mobile version