مسيرات شعبية حاشدة ترحب بقبول حفتر التفويض الشعبي للجيش لقيادة المرحلة

مسيرات وكرنفالات الألعاب النارية في سماء بنغازي ترحيبًا بقبول حفتر للتفويض

أخبار ليبيا24

خرج آلاف الليبيين في بنغازي وغيرها من المدن في مسيرة حاشدة بالشوارع والساحات للتعبير عن ترحيبهم بإعلان القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، تفويض الشعب للجيش بإسقاط الاتفاق السياسي وقيادة المرحلة وإدارة شؤون البلاد.

وأعلن المشير حفتر، مساء اليوم الإثنين، “قبول تفويض الشعب للجيش لإسقاط اتفاق الصخيرات وإدارة البلاد “، حيث قبل حفتر في تفويض الشعب الذي واصل خروجه منذ عدة أيام بـ”إدارة البلاد”.

وقال حفتر في كلمة مصورة، “القيادة العامة للقوات المسلحة تقبل تفويض الشعب لإدارة البلاد واسقاط اتفاق الصخيرات”، لافتا إلى أن “الاتفاق السياسي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة ولكنه أصبح جزءًا من الماضي”.

وأضاف، “نعتز بتفويض الشعب للقيادة العامة للقوات المسلحة لهذه المهمة التاريخية في هذه الظروف الاستثنائية”، مشيرًا إلى أن “الاتفاق السياسي أصبح جزءًا من الماضي بقرار من الشعب الليبي مصدر السلطات”.

وأكد حفتر، أن القيادة العامة للقوات المسلحة ستكون رهن إرادة الشعب وستعمل بأقصى طاقاتها لرفع المعاناة عنه وتحقيق أمانيه وتسخير مقدراته لمصلحته في مقدمة أولوياتنا.

وفي أعقاب هذه الكلمة خرج الآلاف من الليبيين في الساحات والشوارع رافعين اللافتات والشعارات المرحبة بقبول حفتر لتفويض القيادة العامة للجيش بقيادة المرحلة.

ورصدت أخبار ليبيا 24 خروج المسيرات المرحبة في بنغازي بقول القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر لتفويض الشعب لقيادة الجيش بإدارة شؤون البلاد وقيادتها إلى بر الأمان.

وأضاءت في سماء بنغازي الأضواء الملونة بفضل الألعاب النارية التي أطلقها المتظاهرون خلال مسيراتهم ووقفاتهم التي امتلأت بها الشوارع والساحات.

ومنذ أيام خرجت مسيرات متواصلة في عدة مدن ليبية بنغازي ودرنة والبيضاء والمرج وإجدابيا لتفويض الجيش الوطني استجابة لدعوة حفتر، بالخروج والمطالبة بإسقاط الاتفاق السياسي والمجلس الرئاسي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى