في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا24″ عقيلة صالح يرد على إعلان حفتر بقبول التفويض الشعبي

أخبار ليبيا24- خاص

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في تصريح لـ”أخبار ليبيا24″ اليوم الثلاثاء إن قبول القيادة العامة التفويض الشعبي لإدارة البلاد عملية يجب ان تُدرس جيداً.

وأضاف صالح خلال اتصال هاتفي مُسجل مع الوكالة :”لابد من معرفة كيف يتم التوافق على آلية جديدة، وكيف تتم هذه العملية من خلال القاعدة الدستورية.

وأوضح رئيس مجلس النواب أنه لابد من دراسة فكرة أن تقوم القوات المسلحة بعمل الدولة خلال الفترة المقبلة دراسة جيدة لكي يتم تطبيقها.

وكان القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر أعلن أمس الإثنين قبول القيادة العامة تفويض الشعب لإدارة البلاد وإسقاط اتفاق الصخيرات.

وقال حفتر في كلمة مرئية :”أيها الشعب الليبي نحيي فيكم التحامكم بالقوات المسلحة ومساندتكم لها وتجديد ثقتكم في قيادتها وضباطها وجنودها وهي تستكمل مسيرتها في الانتصارات المتتالية لتحرير البلاد من الإرهاب”.

وأضاف القائد العام :”ماكان للقوات المسلحة أن تحقق هذه الانتصارات لولا دعم الشعب لها وما كان لهذه الثقة أن تترسخ في وجدان الليبيين لولا تضحيات الضباط الجنود بإرواحهم ودمائهم”.

وتابع المشير حفتر :”لقد تابعنا استجابتكم لدعوتنا لكم بإعلان إسقاط الاتفاق السياسي المشبوه الذي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة وتفويض من ترونه مناسبًا لقيادة هذه المرحلة”.

وذكر القاد العام :” في الوقت الذي نتابع فيه تفويضكم للقيادة العامة لهذه المهمة التاريخية في هذه الظروف الاستثنائية وإيقاف العمل بالاتفاق السياسي أصبح جزء من الماضي بقرار من الشعب الليبي مصدر السلطات”.

وأعلن المشير حفتر استجابة القيادة العامة للقوات المسلحة لإرادة الشعب رغم ثقل الأمانة وتعدد الالتزامات وحجم المسؤوليات أمام الله والشعب والتاريخ والضمير.

وأكد القائد العام :”سنكون رهن إشارة الشعب وسنعمل بأقصى طاقاتنا لرفع المعاناة عنه وأن تكون خدمة المواطن وحماية حقوقه وتحقيق أمانيه وتسخير مقدراته لمصلحته في مقدمة أولوياتنا”.

وقال المشير أيضًا :”سنعمل على تهيأة الظروف لبناء مؤسسات الدولة المدنية الدائمة وفق إرادة الشعب وطموحاته مع مواصلة مسيرة التحرير حتى نهايتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى