لتغطية خسائرهم الأخيرة ..  بن غربية يزعم محاصرة قوات الجيش في ترهونة وانسحابها من الوطية

بن غربية يعترف بمحاصرة المدنيين في ترهونة وبني وليد لدعمهم قوات الجيش

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال القائد الميداني في قوات حكومة الوفاق، الطاهر بن غربية، إن القوات التابعة له، تطبق حصارًا كاملاً على مدينة ترهونة، من جميع الجوانب والاتجاهات، موضحًا أنه لم يتبق لها سوى ممرًا واحدًا.

بن غربية أضاف – في تصريحات على قناة التناصح الداعمة للجماعات الإرهابية – أن مدينة بني وليد تقع تحت الحصار من الجهة الجنوبية، مُتابعًا “قواتنا لاتزال تتواجد في تمركزاتها السابقة، وهناك من حين لآخر تبادل لإطلاق النار بالمدفعية، حسب زعمه .

وحول محاور القتال في طرابلس، قال بن غربية “بدأت قواتنا المتمثلة في سراي الهاون في استهداف تجمعات لقوات حفتر، في الآليات والأفراد، وفتحت القوات النار عليها، وخلفت وراءها بعض الجثث، حسب قوله .

وأكمل “ قوات حفتر ترد على هذا القصف باستهداف المدنيين، بقصفهم عشوائيًا، والأمور جيدة بالكامل، بجانب بعض التغيرات السياسية والعسكرية، وهناك انسحابات من قاعدة الوطية باتجاه الزنتان، وقريبًا سيتم السيطرة عليها، وإذا استمر هذا الخناق وهذه الضربات الموجعة، ستنسحب قوات حفتر من ترهونة، وسيتجه إلى منطقة الشرق”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى