في ظل إعلان حفتر قبول التفويض.. ويليامز تتواصل مع عقيلة حول آخر التطورات في ليبيا

وليامز تعرب عن ترحيبها بمبادرة عقيلة

أخبار ليبيا24

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن الممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة ستيفاني ويليامز تواصلت اليوم الإثنين مع رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، هاتفيا للتشاور حول آخر التطورات في ليبيا.

وأوضحت البعثة، أن الحديث تطرق للمبادرة التي قدمها المستشار صالح مؤخرا، والتي اعتبرتها وليامز إشارة ايجابية.

وأبدت ويليامز ترحيبها بجميع المبادرات التي لا تستثني أحدا والتي تسعى إلى إنهاء حالة الاقتتال والانقسام والعودة إلى الحوار السياسي في إطار مخرجات مؤتمر برلين، كما أكدت الممثلة الخاصة بالإنابة على أهمية الانصات لليبيين في نداءاتهم المتواصلة للدخول في هدنة إنسانية تتزامن مع هذا الشهر الفضيل، والعودة الى العملية السياسية بأسرع وقت لإنهاء حالة الحرب نهائيا بما يتناسب مع مصلحة ليبيا والليبيين.

تزامنت هذه المحادثات مع قبول القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، مساء اليوم الإثنين، تفويض الشعب لإدارة البلاد وإسقاط الاتفاق السياسي.

وأعلن حفتر، في كلمة متلفزة، أن “القيادة العامة للقوات المسلحة تقبل تفويض الشعب لإدارة البلاد واسقاط اتفاق الصخيرات”، لافتا إلى أن “الاتفاق السياسي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة ولكنه أصبح جزءًا من الماضي”.

وأضاف، “نعتز بتفويض الشعب للقيادة العامة للقوات المسلحة لهذه المهمة التاريخية في هذه الظروف الاستثنائية”، مشيرًا إلى أن الاتفاق السياسي أصبح جزءًا من الماضي بقرار من الشعب الليبي مصدر السلطات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى