مقدمًا مبادرة تنهي الصراع في البلاد..عقيلة صالح: مجلس النواب والدولة فشلا في الوصول إلى حل للأزمة الليبية

أخبار ليبيا24

قدم رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أمس الخميس مبادرة تقضي بتشكيل مجلس رئاسي بالتوافق أو التصويت بين ممثلي أقاليم ليبيا وبإشراف الأمم المتحدة.

وأضاف صالح أنه بسبب تعارض المصالح بين مجلس النواب ومجلس الدولة فشل الحوار السياسي ولم ولن يتوصلا لحل للأزمة الليبية، إضافة إلى رغبة البعض في استمرار الفوضى لأنهم يعرفون أنه إذا ما استقرت البلاد وتوحدت مؤسساتها سيتوقف ما يجنونه من ثمار الفوضى واستمرار الصراع.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن العودة للشعب الليبي مطلب وطنياً لإنقاذ ليبيا ووضعها على الطريق الصحيح للوصول إلى بناء دولة على أسس العدالة والمساواة .

واقترح صالح في مبادرته أن يتولى كل أقليم من أقاليم ليبيا الثلاثة على حده اختيار من يمثلهم بالمجلس الرئاسي، المكون من رئيس ونائبين وذلك بالتوافق بينهم او بالتصويت السري تحت اشراف الأمم المتحدة.

وأكد على أن يقوم المجلس الرئاسي بعد اعتماده بتسمية رئيس للوزراء و نواب له يمثلون الأقاليم الثلاثة لتشكيل حكومة يتم عرضها على مجلس النواب لنيل الثقة ويكون رئيس الوزراء ونائبيه شركاء في اعتماد قرارات مجلس الوزراء.

وأوضح رئيس مجلس النواب أنه بعد تشكيل المجلس الرئاسي يتم تشكيل لجنة من الخبراء والمثقفين لوضع وصياغه دستور للبلاد بالتوافق، يتم بعده تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية تنبثق عن الدستور المعتمد الذي سيحدد شكل الدوله ونظامها السياسي.

وأضاف صالح أن القوات المسلحة الوطنيه الليبيه تقوم بدورها لحماية هذا الوطن وأمنه ولايجوز بأي شكل من الأشكال المساس بها ويتولى المجلس الرئاسي الجديد مجتمعا مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال هذه المرحلة.

وأشار إلى أن مجلس النواب يستمر في ممارسة رسالته ودوره كسلطة تشريعية منتخبة الى حين انتخاب مجلس نواب جديد، والإقليم الذي يختار منه رئيس المجلس الرئاسي لايختار منه رئيس الوزراء.

وشدد على أنه لا يحق لرئيس المجلس الرئاسي ونوابه الترشح لرئاسة الدولة في أول انتخابات رئاسية، كما أن للقوات المسلحة حق ترشيح وزير الدفاع.

ولفت رئيس المجلس إلى أن الشعب الليبي هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في تقرير مصير البلاد، وأمام هذا الخلاف لابد من إرجاع الأمانة الى أهلها

ودعا رئيس مجلس النواب الأمم المتحدة المباشرة بدعوة القيادات الاجتماعية والنخب السياسية الذين تختارهم الأقاليم الثلاثة لاختيار وتسمية من يمثلهم في المجلس الرئاسي .

وأكد صالح على ضرورة إبعاد الأطراف التي لاتريد الوصول إلى حل عادل للأزمة الليبية وكانت وراء ماتعرضت له ليبيا من مآسي ومظالم وفساد.

وقال رئيس المجلس :”نرجوا من جميع الدول وأمين عام الأمم المتحدة ومجلس الأمن دعم هذا المقترح، ونحن على استعداد مع الشخصيات الوطنية والنخب السياسية لتقديم المشورة المخلصة والصادقة للوصول إلى العناصر القادرة على تجاوز وحل مشاكل وقضايا هذا الوطن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى