طارق التائب يكشف عن أسراره في الحجر الصحي

التائب : شاهدنا الكثير من الإيجابيات لدى أفراد المجتمع والإقلاع عن العادات السيئة

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال طارق التائب نجم الكرة السابق، إنه يحافظ على تدريباته بمنزله بشكل يومي خلال فترة الحجر المنزلي، بالإضافة لقضاء الوقت مع أولادي وقراءة القرآن الكريم ومشاهدة الأفلام وغيرها “.

التائب واصل “شاهدنا الكثير من الإيجابيات لدى أفراد المجتمع بالحفاظ على التمارين الرياضية والإقلاع عن العادات السيئة، والالتزام بالإجراءات الوقائية، وإن شاء الله فترة وستنتهي تلك الأزمة وسنعود لحياتنا الطبيعية”.

وعن الفريق الذي أثر فيه خلال مسيرته، أضاف “علاقتي مميزة بكل الأندية التي لعبت لها من جميع النواحي، ولكن النادي الذي أثر بي كثيرا هو الهلال فقد عاملني كإنسان وكلاعب، ووفر لي كل شيء ممكن للنجاح”.

وأردف “لم أشعر بالغربة بداخله، ووجدت المحبة الكبيرة من الإدارة والجماهير خلال تواجدي وبعد رحيلي وحتى هذه اللحظة، مرتبط بهم كثيرا”.

وواصل ” وصلتني عروضًا مغرية عديدة خلال تواجدي بالهلال ولكني رفضت، لارتياحي ولكون العلاقات أهم من الفلوس بالنسبة لي، وفي ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا 2019 حينما حضرت لدعم الفريق الهلالي، استقبلني الجمهور بحفاوة كبيرة وشعرت بسعادة غامرة، وكنا بالفعل بين أهلنا، وجمهور الهلال من ذهب ووفي للغاية”.

وأشار إلى أن “مباراة الاتحاد في نهائي الدوري 2008 الأفضل في مسيرتي نظرا للضغوط الكبيرة التي واجهناها والفارق النقطي وحصدنا للقب من معقل الاتحاد بجدة وهي معروفة بشعرة ياسر، والهدف الذي سجلته بالأهلي الإماراتي وكذلك مواطنه الوحدة هما أفضل أهدافي مع الهلال، وأقرب لاعبين لي ياسر القحطاني ومحمد الشلهوب”.

وبخصوص المهاجم الذي كان يرتاح للعب معه طوال مسيرته، رد: “من خارج ليبيا، لعبت رفقة مهاجمين كبار ولكن عربيا ياسر القحطاني كان الأفضل فهو هداف رائع ويمتلك قدرات كبيرة وذكي للغاية ومتعدد الاستخدام هجوميا، وغني عن التعريف وكونا معا ثنائية هجومية مميزة”.

وبشأن الأفضل عالمياً وعربياً وخليجياً وأنديته المفضلة عالمياً، رد: “ميسي الأفضل بالعالم، ورياض محرز وحكيم زياش عربيا، ثم خليجيا سلمان الفرج، وريال مدريد ويوفنتوس أشجعهما”.

واختتم “سوف أحصل على دورات تدريبية للدخول في المجال التدريبي وخلال عامين أو ثلاثة سأعمل كمدرب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى