السفير الأمريكي يدعو لهدنة إنسانية خلال شهر رمضان في ليبيا

نورلاند: على قادة ليبيا تجسيد المعنى الحقيقي لرمضان

أخبار ليبيا24

دعا السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند اليوم الخميس إلى إعادة الالتزام بهدنة إنسانية ووقف العمليات القتالية تكريما لشهر رمضان المبارك.

وقال نورلاند، في تسجيل مصور، ” إنني أحث قادة ليبيا على تكريس هذا الشهر لتجسيد المعنى الحقيقي لرمضان، بروح التسامح والوحدة والرحمة والسلام لمنح جميع الليبيين فرصة الاحتفال بشهر رمضان المبارك مع عائلاتهم، دون خوف أو اضطراب ومعاناة ومنحهم الأمل في حل سياسي لهذا الصراع”.

وأضاف، “لسوء الحظ تعاني العديد من العائلات الليبية في الوقت الحالي، وأنا أسمع النداءات من أجل انتهاء القتال في النهاية. أسمع الدعوات لإنهاء أشهر من القصف والتهجير القسري ونقص المياه والطاقة وتأخير الرواتب وارتفاع أسعار السلع الأساسية التي تعتمد عليها جميع الأسر الليبية”.

وتابع، ” لقد أودى القتال والانقسام بحياة العشرات من المدنيين الأبرياء، وتحطمت تطلعات الشباب، وشل الاقتصاد الليبي القائم على النفط”.

وقال السفير الأمريكي، “أود أن أعرب عن أحر تحياتي للشعب الليبي بمناسبة شهر رمضان المبارك وأتمنى أن يجلب شهر البركات هذا الفرح والسلام والازدهار لجميع العائلات”.

وأضاف، “أشعر بالحزن شخصيا من كثافة القتال الأخيرة، وعلى وجه الخصوص القصف الصارخ للمنشآت الطبية، حيث تكافح السلطات الصحية لتكوين استجابة وطنية لتهديد كوفيد19″.

وأختتم السفير الأمريكي لدى ليبيا، “في ضوء الضرورة الملحة، أجدد دعوتي -ودعوة الآخرين -للقيادة الليبية ومؤيديها الخارجيين لإعادة الالتزام بهدنة إنسانية وإسكات أسلحتهم تكريما لشهر رمضان المبارك. يجب على الجيش الوطني الليبي أن يوقف قصفه، ويجب على الحكومة الوطنية أن ترد بالمثل من خلال وقف مقاتليها”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى