بـ300 عسكري .. الحكومة الألمانية توافق على المشاركة في العملية الأوروبية “إيريني”

برلين تصادق على مشاركة القوات الألمانية في البعثة العسكرية لضمان تطبيق الحظر الدولي على ليبيا

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

أعلن الناطق باسم مجلس الوزراء الألماني، شتيفن زايبرت، مصادقة برلين على مشاركة مئات من القوات الألمانية في البعثة العسكرية التي أطلقها الاتحاد الأوروبي، لضمان تطبيق الحظر الدولي المفروض على تهريب الأسلحة إلى ليبيا.

زايبرت قال في تصريحات له، نشرتها وكالة “روسيا اليوم”، إن الحكومة الألمانية وافقت على مشاركة قوة قد تصل إلى 300 عسكري ألماني في عملية “إيريني”، حتى 30 أبريل 2021م، مُشيرًا إلى أن هذا القرار يتطلب مصادقة البرلمان الألماني.

وكانت الدول المعنية بالملف الليبي أطلقت رسمياً في اجتماع لها منتصف فبراير الماضي وبمشاركة الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، لجنة متابعة دولية بشأن ليبيا، وذلك خلال لقاء ضم مسؤولين من 12 دولة، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن في ألمانيا.

وأطلق الاتحاد الأوروبي عملية “إيريني” التي ستحل محل عملية صوفيا، والتي انتهت أعمالها في 31 مارس الماضي، لتكون مهمتها الرئيسية تنفيذ حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا من خلال استخدام الأقمار الصناعية الجوية والبحرية.

واتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة لدعم مؤتمر برلين والحل السياسي للنزاع الليبي، حيث سيكون مقر العمليات في العاصمة الإيطالية روما وقائد العمليات هو أميرال فرقة البحرية الإيطالية فابيو أجوستيني.

وقبل أسابيع، اختتمت 10 دول بقيادة ألمانيا أعمال مؤتمر برلين للسلام، بالتوافق على احترام قرار حظر تصدير السلاح لليبيا، وتثبيت وقف إطلاق النار ونزع سلاح المليشيات المسلحة.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى