الوطنية للنفط تناقش تأثير إقفالات المنشآت النفطية وكورونا على سير عمليات القطاع

أخبار ليبيا24ـ

عقد مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط اجتماعاً مصطفى صنع الله، لمناقشة تأثير الإقفالات “غير القانونية” للمنشآت النفطية وانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على سير العمليات في القطاع.

وقال صنع الله :”لقد تسبب الإغلاق غير القانوني للعديد من المنشآت النفطية منذ 17 يناير 2020 في تقليص الميزانية الممنوحة للمؤسسة لهذا العام، مما اضطرنا إلى اتخاذ إجراءات تقشفية قصوى، وخاصة فيما يتعلق بالمصاريف التشغيلية وبرامج العمل المختلفة، الأمر الذي سيؤثر سلبا على عملياتنا وبالتالي على الاقتصاد الوطني”.

وأثنى رئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة على الدور الإيجابي الذي تلعبه إدارات الصحة والسلامة والمكاتب الإعلامية بمختلف الشركات النفطية في توعية مستخدمي القطاع والمناطق المجاورة لعمليات المؤسسة الوطنية للنفط بمخاطر انتشار الوباء وطرق الوقاية منه.

وأكدوا على ضرورة استمرار الشركات في تقديم الدعم للمناطق المجاورة لعملياتها، وذلك عن طريق توريد المزيد من المواد والمعدات الطبية التي ستساهم في الحد من انتشار هذا الفيروس.

من جانبهم، استعرض رؤساء لجان الإدارة بالشركات التابعة للمؤسسة مختلف التحديات والصعوبات التي تواجههم في أدائهم لعملهم في ظل الإقفالات والإجراءات الاحترازية لمجابهة الجائحة وتقليص الميزانيات الممنوحة للشركات.

وأكدوا على أنّ هذه الظروف الصعبة لن تزيدهم إلا إصرارا على مواصلة العمل وبذل المزيد من الجهود للنهوض بقطاع النفط والغاز الليبي وإنعاش الاقتصاد الوطني.

الجدير بالذكر أن المستوى الحالي لإنتاج النفط في ليبيا 98,274 برميل في اليوم بحلول يوم الخميس 16أبريل 2020، كما بلغت قيمة الخسائر المالية 4,143,728,167 دولار أمريكي منذ 17 يناير 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى