الحبري: “الكبير “سيضع الاقتصاد الليبي في طريق مأساوي وانهيار تام غير مسبوق

الحبري: توحيد المركزيين أصبح أمرًا مستحيلاً في ظل وجود حكومتين

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

قال محافظ المصرف المركزي البيضاء، علي الحبري، إنه من المتوقع أن يصل سعر الدولار إلى 10 دينار، خلال شهر رمضان إذا ظل الحال كما هو عليه، دون تقديم أي مبادارات من قبل محافظ مركزي طرابلس المقال الصديق الكبير.

الحبري أضاف في تصريحات صحفية، أن الارتفاع الذي يشهده الدولار اليوم، هو بسبب سوء الإدارة من قبل مصرف ليبيا المركزي طرابلس، موضحًا أنه لم يخصص لجنة للتحكم في سعر الصرف.

ولفت إلى أن الانهيار العالمي للنفط سيؤثر بشكل كبير خصوصًا على ليبيا التي تعاني من الحرب والكورونا، والإقفالات التي لحقت بالموانئ، والتي ستضع ليبيا على المحك، مستدركًا “الصديق الكبير سيضع الاقتصاد الليبي بشكله الحالي في طريق مأساوي، وانهيار تام غير مسبوق، ولم تشهده ليبيا من قبل”.

وأوضح أن مخزون المنطقة الشرقية من السلع الأساسية يكفي لثمانية أشهر حتى الآن، لافتًا إلى أن توحيد المركزيين أصبح أمرًا مستحيلاً، في ظل وجود حكومتين، مشيرًا إلى أن ذلك سيتم في حال توحدت الحكومتين.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، دعا مجلس إدارة المصرف المركزي بطرابلس إلى اجتماع عبر الدوائر التليفزيونية؛ لممارسة صلاحياته القانونية كافة، وتولي السلطات المتعلقة بتحقيق أهدافه وأغراضه ووضع السياسات النقدية والائتمانية والمصرفية وتنفيذها، من أجل مواجهة أزمة جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى