إصابة مراسل حربي مصري موالي للإخوان جنوب طرابلس

أخبار ليبيا24 – متابعات

أعلن المراسل الحربي لجماعة الإخوان المسلمين – مصري الجنسية – عمر صلاح الدين، عن إصابته أثناء تغطيته للمواجهات العسكرية في محور صلاح الدين جنوب  العاصمة الليبية طرابلس أمس السبت.

وأوضح المصور المعروف في أوساط المصورين بـ “عمرو”، عبر حسابه الشخصي على “تويتر”، أنه أصيب في فخذه الأيسر ونقل إلى مستشفى ميداني في محور صلاح الدين وتلقى العلاج فيها.

وأشار عمرو، إلى أن المواجهات على أشدها في جنوب العاصمة طرابلس، وأنه تعرض إلى الاستهداف في أكثر من مرة بقذائف الهاون أثناء تغطيته للمعارك لصالح المليشيات المسلحة.

ويعد عمر صلاح الدين، من المصورين المواليين لجماعة الإخوان المسلمين، ويقوم حاليا رفقة عناصر المليشيات في محاور جنوب طرابلس بتغطية الأحداث المدنية هناك، وذلك بعد أن وصل إلى ليبيا عن طريق مدينة ‎مصراتة في أواخر أبريل 2019.

وكان المصور المصري، قد تواجد في ليبيا في أحداث فبراير 2011 لتغطية أحداثها لصالح الإخوان، وسبق وقام بتعطيل حساباته على منصات التواصل الاجتماعي بعد أن نشر عدد من المدونين عنه محاولته إخفاء نفسه بحكم أنه مطلوب لدى السلطات الأمنية المصرية في قضايا تتعلق بأمن الدولة، ومن ثم عاد من جديد ليستأنف النشر لصالح المليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى