تعليقاً على زيارة وفد من ورفلة .. إخليل ” لا مفر لكم ولا يمكن أن ينقذكم أحد”

إخليل يتوعد بني وليد ويؤكد السويحلي رمز جهادنا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

وجه مايسمى بآمر سلاح المدفعية، في القوات التابعة لحكومة الوفاق، فرج مصطفى إخليل، رسالة تهديد ووعيد إلى وفد بني وليد الذي التقى عددا من أهالي مدينة مصراتة، قائلاً ” لا مفر لكم ولا يمكن أن ينقذكم أحد ممن اجتمعتم معهم”.

إخليل أضاف ، في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “عظم الله أجركم وأحسن الله عزاؤكم.. لا مفر لكم ولا يمكن أن ينقذكم أحد ممن اجتمعتم معهم، لأنهم ببساطة لا يملكون شيء، فعلي أرض الواقع القادة الميدانين والمحاور والسلاح والذخيرة وغرفة العمليات.

وتابع “سائرون في الدرب وحالفين برحمة كل شهيد ناخذوا بحقوقهم وصفتكم من قبل بأنكم أغبياء وحمقي وتوعدناكم بمصير ساحق، واليوم أنتم قاب قوسين أو أدني”.

وتساءل إخليل “أين صبراتة وصرمان والعجيلات والجميل من قبل؟، أين صلاح الدين والمشروع اليوم؟، أين ترهونة؟”.

 واختتم “والله إنه نصر الله المُبين، ونحن موعودون لأننا صدقنا ما عهدنا الله عليه، أما أنتم فخسئتم دنيا وآخرة، ولمزبلة التاريخ أعدكم هذه المرة، ليس بصورة السويحلي رمز جهادنا، بل بصور جميع شهدائنا ولن نخرج من بني وليد”.

وكان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، أعلن السبت، أنه يرفض كافة اللقاءات التي وصفها بـ”المشبوهة” داخل وخارج بني وليد مع مدينة مصراتة.

وذكر المجلس في بيان مرئي له، أن عمله كان عملاً جبارًا، ونتج عنه زخم شعبي وتفاعل جماهيري منقطع النظير، وترجمة لمواقف بني وليد المشرفة الرافضة للمؤامرة والمتصدي للفرنجة وأذنابهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى