السفارة البريطانية تطالب بوقف القتال في ليبيا وتكثيف الجهود لمواجهة كورونا

السفارة تعرب عن قلقها تجاه أعمال العنف في غرب ليبيا ووقوع ضحايا بين المدنيين

أخبار ليبيا 24 – خبر

أعربت السفارة البريطانية في طرابلس، عن بالغ قلقها تجاه أعمال العنف في غرب ليبيا ووقوع ضحايا بين المدنيين.

وحثت السفارة، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على الرسمي بـ”تويتر”، على وقف أعمال التصعيد، مطالبة بتوقف القتال لأجل إنقاذ الأرواح والاستجابة للتهديد العالمي وباء كورونا.

وسيطرت القوات التابعة لحكومة الوفاق، الإثنين الماضي، على مدن الساحل الغربي بمساندة طيران تركي مُسير، والتي منها صرمان وصبراتة والعجيلات، واستولت على عدد من المدرعات وعربات صواريخ جراد، و10 دبابات وآليات مسلحة .

من جهتها، أكدت شعبة الإعلام الحربي، التابعة لقوات الجيش الوطني، أمس السبت، قيام الجماعات الإرهابية تحت غطاءٍ جويّ تركي بمحاولات بائسة للاقتراب من مدينة ترهونة .

وقالت الشعبة، في بيانٍ إعلامي لها “جنودنا البواسل كانوا لهم بالمرصاد، حيث تمكنت القوات المُسلحة من التصدي لهذه المحاولات ودحرت العدو وردته على عقبه خاسئاً”، مؤكدة أن قوات الجيش كبدت هذه الجماعات خسائر كبيرة، وتم أسر العديد من أفرادهم والتحفظ على عددٍ من جُثثهم التي تركوها مُلقاةً في العراءِ بعد أن ولّوا الدبر أمام قسوَة ضربات وحداتها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى