أمن طبرق تكشف أسباب مقتل صاحب محل في المدينة

أخبار ليبيا24- خاص

أكدت مديرية أمن طبرق أنه أثناء تنفيذ لجنة مكافحة وباء كورونا لمهام عملها وتطبيق حظر التجوال تعرضوا إلى مقاومة عنيفة خلال قيامهم بإقفال محل لبيع مواد منزلية شديد الزحام.

وأضافت المديرية في بيان لها تحصلت “أخبار ليبيا24” على نسخة منه أنه تمت الرماية على اللجنة بأسلحة مختلفة نتج عنه إصابة عدد 13 فرد من منتسبي شرطة النجدة من بينهم 3 في العناية الفائقة.

وتابعت مديرية أمن طبرق أن هذا الهجوم اضطر رجال النجدة للقيام بالرد على مصدر النيران نتج عنه وفاة المواطن فايز حفيظ العوامي.

وأشارت إلى أنه إثر ذلك قامت مجموعة من الأفراد بالتهجم على مقر شرطة النجدة طبرق كرد فعل وتم الرد وتفريقهم حيث كانت هناك مساندة من القوات المسلحة التابعة لمنطقة طبرق العسكرية.

وكان وزير الداخلية في الحكومة الليبية إبراهيم بوشناف،أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق عاجلة لبحث حيثيات حادثة مدينة طبرق.

وأكد بوشناف، أن وزارة الداخلية تتحمل كافة مسؤولياتها الناتجة عن هذه الحادثة، بحسب ما نشر مكتب الإعلام الأمني بالوزارة.

وأشار بوشناف، إلى أن كافة أفراد القوات المسلحة من الجيش والشرطة مكلفين بفرض حظر التجول حفاظا على صحة المواطنين وحياتهم ومنعا لانتشار وباء كورونا، موضحا أن منتسبي هيئة الشرطة يعملون وفقا للقانون والأوامر الصادرة لهم.

وتعرض أفراد من مديرية أمن طبرق أثناء تنفيذهم لمهامهم في تطبيق قرار حظر التجول إلى مقاومة عنيفة، أثناء قيامهم بإقفال محل مواد منزلية شديد الازدحام.

وقام صاحب المحل بالرماية على أفراد الأمن بأسلحة مختلفة، مما دفعهم بالرد على مصدر النيران الذي نتج عنه وفاة أحد الأشخاص الذين استعملوا السلاح في مواجهة الشرطة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى