بعد ورود تقارير بشأن تلاعب تركيا بأطراف تونسية للقتال في ليبيا .. الخارجية الليبية تطالب تونس بالرد

الخارجية : ما جرى تداوله يمس أمن واستقرار البلدين معاً بشكل خطير

أخبار ليبيا 24 – خبر

طالبت وزارة الخارجية في الحكومة الليبية، الخارجية التونسية بإيضاح حول الأخبار التي نشرت عن تورط بعض الأطراف التونسية وتواصلهم مع الحكومة التركية ضد ليبيا.

وقال المكتب الإعلامي للوزارة في بيان لها، إن الإيضاح بشأن نقل بعض التونسيين للقتال ضمن صفوف المليشيات والإرهابيين في ليبيا بدعم تركي.

وأكد البيان أن ما جرى تداوله يمس أمن واستقرار ليبيا وتونس معاً بشكل خطير نتيجة ما تقوم به تركيا من تدخل مباشر في الشؤون الليبية، ومحاولتها زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا والفضاء المغاربي ودول الجوار عموماً.

وكشف مصدر أمني أن هناك تجمعا لمقاتلين مرتزقة في تونس بالتنسيق مع تركيا، يصل عددهم بضع آلاف، يرجح إدخالهم ليبيا عبر البحر إلى زوارة.

وأكد المصدر، أن سبب لجوء تركيا إلى استخدام تونس كمعبر هو محاصرة قوات الشعب المسلح، لمدينة زوارة، مما جعل عدم إمكانية لإرسالهم لها عن طريق طرابلس أو مصراتة.

وأوضح أن القوات التي يتم تجهيزها لدخول زوارة عبر تونس؛ استعدادا للسيطرة على قاعدة الوطية، ثم أغلب المنطقة الغربية، خصوصا أن البوارج التركية موجودة في المنطقة هناك وهو ما يرجح إمكانية نقلهم عبر البحر من خلالها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى