بعثة الأممية تعبر عن انزعاجها إزاء استمرار التصعيد لأعمال العنف في ليبيا

أخبارليبيا24 – متابعات

عبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عن انزعاجها الشديد إزاء التصعيد المستمر لأعمال العنف في ليبيا، وتدين الأعمال الانتقامية في المدن الساحلية الغربية والقصف العشوائي على طرابلس.

وأشارت البعثة في بيان لها اليوم الأربعاء، إلى اشتداد حدة القتال في الأيام القليلة الماضية، الذي أسفر عن وقوع ضحايا بين المدنيين، مما يهدد باحتمال حدوث موجات نزوح جديدة.

وقالت البعثة، إنها تتابع ببالغ القلق التقارير التي تفيد بوقوع هجمات على المدنيين واقتحام سجن صرمان وإطلاق سراح 401 سجيناً دون إجراءات قانونية سليمة أو تحقيق، علاوة على تمثيل بالجثث وأعمال انتقامية بما في ذلك أعمال النهب والسطو وإحراق الممتلكات العامة والخاصة في المدن الساحلية الغربية التي سيطرت عليها القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني مؤخراً.

وأكدت البعثة، أنها تتابع التقارير التي أفادت بوقوع أعمال عنف، والتي إذا تم التأكد من صحتها، من شأنها أن تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، على حد قولها.

كما دانت البعثة الأممية في ليبيا، القصف العشوائي لقوات الجيش الوطني الليبي على طرابلس بالصواريخ التي سقط الكثير منها على أحياء مدنية وأسفر عنها وقوع إصابات، وفق نص بيان.

وحذرت البعثة، من أن الأعمال الانتقامية ستفضي إلى مزيد من التصعيد في النزاع وستؤدي إلى دائرة انتقام من شأنها أن تعصف بالنسيج الاجتماعي في ليبيا، داعية أطراف النزاع إلى وقف التصعيد والتحريض والاستجابة الفورية للدعوات المتكررة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة والشركاء الدوليون إلى هدنة إنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى