أعمال قتل وسرقة وسطو…حسابات تصف الوضع في صبراتة بـ”المزري”

أخبار ليبيا24

تتوارد الأنباء من مدينة صبراتة عن بعض الأعمال التي قامت بها “مليشيات” الوفاق عقب دخولها مدن صبراتة وصرمان وزلطن من أعمال قتل وسرقة وحرق والسطو على الممتلكات العامة والخاصة.

حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي تصف الوضع في مدينة صبراتة بـ “المزري” بسبب أفعال مليشيات الوفاق لتخريبية الإجرامية من سرقة سيارات المواطنين بل حتى الشاشات المرئية واسطوانات الغاز لم تسلم منهم.

وأكدت الحسابات أن استراحات المواطنين تمت سرقة مافيها، ومعظم المحلات مقفلة لأن أصحابها يخشون من اقتحامها وسرقتها بالإضافة إلى سرقة سيارات الإسعاف والمعدات الطبية من مستشفى صبراته والأورام .

ونقلت حسابات أخرى مجموعة من الصور تظهر جانبًا يسيرًا – حسب وصفها –  من عمليات النهب والحرق والتدمير التي طالت المؤسسات الأمنية والعسكرية في مدينة صبراتة من قبل مليشيات الوفاق.

وذكرت الحسابات أن عمليات النهب والحرق التي طالت المقرات المؤسسات الأمنية والعسكرية صاحبتها أعمال  أخرى أكثر فضاعة من سرقة ممتلكات المواطنين وإحراق المنازل وسرقة معارض السيارات والتصفية.

وليست هذه الأفعال جديدة على المجموعات الإرهابية الإجرامية وخصوصًا أن جزء من القوة التي هاجمت على مدن صبراتة وصرمان هم من الإرهابيين الفارين من مدن شرق ليبيا من الذين اركتبوا ذات الأعمال في مدن بنغازي ودرنة وأجدابيا.

حيث هدمت هذه المجموعات الإرهابية مراكز الشرطة في مدينة بنغازي وهدمت أيضًا المعسكرات ومديرية الأمن إضافة إلى أعمال التصفية والاغتيال والاعتقال والسطو على ممتلكات المواطنين والممتلكات العامة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى