ناعيًا قتلى جادو.. زايد: لن نعود إلى بيوتنا إلا بعد تحرير كامل التراب الليبي

زايد : نعزي كذلك أحرار الجبل وكل الليبيين الشرفاء الذين يقدمون الشهيد تلو الشهيد

أخبار ليبيا 24 – خبر

تقدم عضو المجلس الرئاسي ووزير التعليم بحكومة الوفاق غير الشرعية، محمد عماري زايد، بالتعزية لأسر ما وصفهم بـ”شهداء” مدينة جادو، مؤكداً الإصرارا على استكمال مشوار التحرير.

زايد قال في بيان له، “نعزي أسر شهداء مدينة جادو، ونعزي أنفسنا في أبناء المدينة الذين ارتقت أرواحهم ليلة أمس بعد قصف جوي من طيران مجرم الحرب حفتر، داعين الله بالشفاء للجرحى”، حسب قوله .

وتابع “نعزي كذلك أحرار الجبل وكل الليبيين الشرفاء الذين يقدمون الشهيد تلو الشهيد من أجل الأرض والعرض، وهذه الدماء التي ارتقت دفاعًا عن ليبيا لا تزيدنا إلا يقينًا وإصرارًا على استكمال مشوار التحرير، وألا نعود إلى بيوتنا إلا بعد أن نحرر كامل التراب اللييي كما صدع بها أهالي جادو وهم يصلون على شهدائهم اليوم”.

واستهدفت مقاتلات سلاح الجو التابع لقوات الجيش الوطني، ميليشيات جادو، في منطقة شكشوك، حيث كانت الميليشيات مُتجهة باتجاه قاعدة الوطية، وتسبب القصف في سقوط أكثر من 20 قتيلاً، من بينهم مرتزقة سوريين، بالإضافة إلى تدمير سيارة ذخيرة.

وما تم الإعلان عنه من قتلى ميليشيات جادو، هو عدد بسيط ولكن العدد أكثر من ذلك بكثير، لأن من ضمن السيارات المستهدفة سيارتين “تويوتا كرايزر” مُعبئة صناديقهم من الخلف، بالإضافة للمرتزقة السوريين الذين تم القضاء عليهم بالكامل، وحرق 8 سيارات للميليشيات في بوابة شكشوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى