الجيش الليبي يعلن تحرير مهندس روماني من سجون الجماعات الإرهابية

أخبار ليبيا24 – متابعات

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، وحداتها من القوات المسلحة قامت بفكّ أسر الروماني “فلانتينو لاونسي بوشكاشو” من سجون الجماعات الإرهابية بعدما جرى خطفه من حقل الشرارة النفطي في العام 2018.

وأكدت القيادة العامة، اليوم الثلاثاء، أن جهاتها المختصة قامت بإتمام عملية تسليمه إلى السلطات الرومانية بسلامة وأمان، بحسب ما نشرت شعبة الإعلام الحربي بالقيادة العامة.

وأوضحت شعبة الإعلام الحربي، أن هذه العملية تأتي إثباتاً لجهود القوات المُسلحة الرامية صوب حماية كل الآمنين فوق التراب الليبي، وتنفيذاً لأوامر القائد العام المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي، أنه جرى الكشف على صحة الروماني وإتمام كل الإجراءات القانونية حياله وذلك بإشرافٍ مباشر من المدعي العام العسكري اللواء فرج الصوصاع، وبحضور عضو مجلس إدارة شركة أكاكوس للعمليات النفطية، أشرف العبار.

وقال المدعي العام اللواء فرج الصوصاع، إن المشرف الروماني بحقل الشرارة التابع لشركة أكاكوس للعمليات النفطية، فلانتينو لاونسي بوشكاشو، خُطف رفقة زميله المهندس الليبي أشرف خالد علي مسلم، مواليد 1985 مقيم بمدينة زليتن، صباح يوم 14 يوليو 2018 من مقر الشركة بحقل الشرارة جنوب غرب البلاد من قبل عصابة مسلحة ونقلا من مكان إلى آخر داخل الصحراء.

وأضاف الصوصاع، أن الخاطفين طالبوا بفدية مالية من حكومة الوفاق الوطني التي وصفها بأنها غير شرعية ولم تحرك ساكنا حيالهما واستمر الخطف لمدة سنة وعشرة أشهر وحكومة الوفاق عاجزة عن تحريرهما، لأنها هي التي جلبت هؤلاء المرتزقة إلى الوطن.

وأكد الصوصاع، تحرير المخطوفين بتاريخ 29 مارس 2020 من قبل إحدى السرايا التابعة لكتيبة طارق بن زياد المقاتلة التي قامت بتحريرهما وإحضارهما إلى مدينة بنغازي بتكليف مباشر من القائد العام، مشيرا إلى أن المخطوفين حران ويجري تسليم المواطن الروماني إلى سلطات بلاه عن طريق الجهات المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى