تواصل التدخل التركي..فرقاطة تركية تسقط عمودية تابعة للجيش الليبي في بوقرين

أخبار ليبيا24

كشف مصدر مطلع اليوم الإثنين أن وسائل إعلام تركية أعلنت أن فرقاطة تركية استهدفت الطائرة العمودية التابعة للقوات المسلحة الليبية MI35 أمس الأحد خلال معارك بوقرين شرق مصراتة.

وأكد المصدر أن حسابًا تركيًا على موقع تويتر أعلن مسؤولية الفرقاطة التركية الراسية بالمتوسط عن إسقاط الطائرة العمودية التابعة للقوات المسلحة الليبية MI35 بصاروخ أمريكي الصنع ” RIM-66 “.

وأفاد المصدر وفقًا للحساب ذاته أن عملية استهداف المروحية تأتي من ضمن فرض حظر الطيران منها على المنطقة الغربية في ليبيا.

وفي مطلع أبريل الجاري أظهر تسجيل فيديو نشر على حساب تركي بموقع تويتر لحظة إطلاق فرقاطة تابعة للبحرية التركية قيل إنها تبحر قبالة سواحل صبراتة لصاروخ من نوع ” RIM-66 “.

وأكد الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني، اللواء أحمد المسماري أن فرقاطة تركية أطلقت صاروخًا باتجاه مدينة العجيلات دون تسجيل خسائر بشرية.

وقال المسماري، في تدوينة على فيسبوك، “في تطور خطير في العمليات العسكرية الجارية في غرب البلاد بارجة تركية تقوم برماية صواريخ من عرض البحر على منطقة العجيلات دون حدوث أي خسائر”.

وأضاف، “تدخل القوات البحرية التركية مستمر حيث كان في السابق ترافق البوارج التركية سفن شحن تقل أسلحة ومعدات عسكرية وإرهابيين ومرتزقة سوريين”.

وأشارت بعض الحسابات المهتمة بالشأن الليبي، إلى أن الفرقاطة التركية تتحرك في نطاق بحري قبالة السواحل الغربية لليبيا، لكنها غالبًا ما تكون بعيدة عن نطاق مدفعية الجيش الوطني الليبي.

وفي ذات السياق، أكد الكاتب التركي إسماعيل ياشا مشاركة سرب من الطائرات التركية المسيرة في فتح الطريق أمام قوات الوفاق للسيطرة على مدينة صبراتة وصرمان.

وقال ياشا في تدينة له عبر حسابه على موقه “تويتر” :”سرب من الطائرات المسيرة المسلحة في سماء صبراتة يفتح الطريق أمام قوات الوفاق لتحرير المدينة من “الإرهابيين والمرتزقة”.

يشار إلى أن الطائرة العمودية التابعة للقوات المسلحة الليبية MI35 تابعة للقوات المسلحة العربية الليبية أسقطت أمس الأحد خلال معارك بوقرين شرق مصراتة وقتل قائدها ورفاقه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى