وفاة سائقي سيارة إسعاف جراء قصف للطيران التركي المسير مدينة بني وليد

استهداف المستشفيات والعناصر الطبية تعتبر انتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان

أخبار ليبيا 24 – متابعات

استهدف الطيران التركي المسير الداعم لحكومة الوفاق، سيارتي إسعاف على طريق بني وليد، ما أسفر عن وفاة السائقين على الفور .
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لآثار التفجير الذي خلفه الاستهداف التركي لسيارتي الإسعاف بعد أن جرى تدميرهما بالكامل.

ووفق شهود عيان، فإن قصف الطيران التركي المسير أسفر عن مقتل السائقين أثاء قيامهما بعملها، وجرى نقلهما إلى أقرب مستشفى من موقع الاستهداف.

وتعتبر الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها على رأسها “يونيسيف”، استهداف المستشفيات وأماكن علاج المرضى والأطقم الطبية انتهاك للقانون الدولي الإنسان والقوانين الدولية لحقوق الإنسان، وقد ترقى إلى جريمة حرب.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أدان نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، يعقوب الحلو، استهداف مستشفى الخضراء العام في طرابلس، ما أدى إلى إصابة أحد عاملي الرعاية الصحية على الأقل، وإلحاق أضرار بالمرفق الطبي الذي يعمل بكامل طاقته، معتبرا الهجوم على المستشفى انتهاكا واضحا للقانون الدولي الإنساني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى