بعد أن تحصلوا على محاكمة عادلة..المحكمة العسكرية بنغازي تفرج عن متهمين في قضايا “إرهاب”

أخبار ليبيا24

منذ أن بدأت المدن والمناطق تخرج من سيطرة الإرهابيين الذين قتل منهم الكثير واعتقل آخرون لاتهامهم في المشاركة في عمليات إرهابية بدأت أعمال وجلسات المحاكمة في حق هؤلاء الموقوفين على ذمة قضايا عدة تتعلق بأعمال إرهابية.

حكم على بعض المتهمين في قضايا الإرهاب من المحاكم العسكرية في بنغازي بالإعدام لثبوت تورطهم في أعمال وجرائم إرهابية، وفي المقابل أفرج عن الكثير من المتهمين في ذات القضايا بعد ثبوت برائتهم.

وهذه الأحكام رسالة وإثبات للجميع أن القضاء والأجهزة التابعة له بدأت في ممارسة أعمالها بعد أن توقفت نتيجة سيطرة الإرهابيين واستهدافهم رجال القضاء والأمن على حد سواء، وأن الأحكام التي تصدر هي أحكام تتم بعد مداولات ومرافاعات وتوفير محامين لكل المتهمين.

وتعتبر هذه الأحكام دليل على وجود رغبة لدى الدولة الليبية في تفعيل كافة المؤسسات الأمنية والقضائية والعسكرية وأن تعمل في استقلالية دون أي تأثير أو فرض أحكام عليها.

وفي منتصف أغسطس من العام الماضي أفرج عن دفعة ضمن دفعات سابقة لمجموعة أشخاص متهمين بقضايا تتعلق بالإرهاب في مدينتي درنة وبنغازي.

وجاءت عملية الإفراج بعد خضوعهم للمحاكمة وتأكيد براءتهم من التهم المنسوبة إليهم ومن شبهة الإرهاب أو التعامل مع العناصر الإرهابية واستيفاء كافة الإجراءات القانونية وإتمام التحقيقات المتعلقة بقضايا الإرهاب.

وخلال اليومين الماضيين أعلنت المحكمة العسكرية إخلاء سبيل دفعة جديدة من سجناء درنة الذين صدرت بحقهم أحكام براءة والذين لم تثبت إدانتهم وسبق وأن تم نقلهم إلى سجن بوهديمة.

وبلغ العدد الإجمالي للمفرج عنهم 300 معتقل سيتم الإفراج عنهم على دفعات ضمن الإفراجات والتي يتم تنفيذها بناءا على أحكام البراءة الصادرة في حقهم من قبل المحكمة العسكرية .

زر الذهاب إلى الأعلى