لنقل معدات عسكرية من تركيا إلى الوفاق .. سفينة شحن لبنانية جديدة تنفذ رحلات مشبوهة

قاعدة البيانات الدولية تظهر أن السفينة تعود لشركة مقرها دولة لبنان

أخبار ليبيا 24 – متابعات

كشفت صحيفة “ekathimerini” اليونانية، أن أجهزة المخابرات اليونانية وخفر السواحل، كانت في حالة تأهب مرة أخرى خلال الأيام الماضية، بسبب سفينة شحن مشبوهة أبحرت من جنوب شرق تركيا، نحو وجهة زائفة إلى مدينة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، نقلاً عن موقع “مارينترافيك” المتخصص في النقل البحري، أن هناك شكوك، بأن سفينة الشحن “غريس أ”، والتي ترفع علم الكاميرون، تنقل معدات عسكرية إلى حكومة الوفاق، موضحة أن ذلك انتهاك لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

وحسب “مارينترافيك”، أبحرت السفينة من تركيا في السادس من مارس الماضي، وتم تحديد موقعها آخر مرة في السابع من أبريل الجاري، قبالة قبرص، كما تم توقيفها منذ ذلك الحين وفق نظام التعرف التلقائي، موضحًا أن قاعدة البيانات الدولية، تظهر أن السفينة تعود لشركة مقرها لبنان .

وأكد المسؤولون اليونانيون لـ”ekathimerini”، أن تحركات السفينة لفتت نظر السلطات، إلا أنه حتى أمس الجمعة لم يتم توضيح وجهتها وشحنها.

وفي واقعة مماثلة قبل أشهر، أعلن المدعي العام الإيطالي، أن قبطان السفينة اللبنانية “بانا” قد اعتقل شمال إيطاليا للاشتباه بقيامه بتهريب أسلحة بين تركيا وليبيا.

وأفاد المدعي العام الإيطالي بأن القبطان اللبناني للسفينة التي رست في مدينة “جنوة” الساحلية، يخضع للتحقيق لقيامه بتسليم صواريخ ودبابات ومعدات عسكرية إلى ليبيا في انتهاك للحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على تصدير السلاح إلى ليبيا، مضيفاً أن القبطان يُشتبه في قيامه بالاتجار مع مسؤولين عسكريين أتراك لم يتم تحديد هويتهم بعد.

وحسبما جاء في تقرير لصحيفة ” fanpage”، فإن هذه هي التهمة الموجهة لقائد سفينة الشحن “بانا”، التي ترفع العلم اللبناني، ويُشتبه في أنها تحمل أسلحة وتتبعت من تركيا إلى ليبيا.

وكان الوزير اللبناني السابق ورئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، كشف عن اسم مالك سفينة الشحن اللبنانية “بانا”، والذي يدعى “مرعي أبو مرعي” وهو رجل أعمال لبناني وتمتلك مجموعته “أبو مرعي غروب” 12 باخرة للشحن البحري، وباخرتين سياحيتين، وتتنوع نشاطاتها الأخرى في قطاع العقارات، ومجمعات التسوّق، والسفر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى