فزان تصرخ  .. أبوسبيحة لأطراف النزاع : أنتم تتمتعون بخيراتها وتستعملون أبنائها مرتزقة

أبوسبيحة  :إذا استمر هذا الاستهتار بأرواح الناس فلن نتوانى في رفع قضايا دولية

أخبار ليبيا 24 – متابعات
وجه رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية بالمنطقة الجنوبية، علي أبوسبيحة، رسالة إلى أطراف النزاع في ليبيا، مُطالبًا إياهم بأن يكفوا عن ما وصفه بـ”العبث” الذي يمارسونه.

أبوسبيحة قال في بيان مقتضب له، “إلى أطراف الصراع في الوطن الجريح، فزان المنكوبة التي تتمتعون بخيراتها وتستعملون ابنائها مرتزقة في حربكم، وكل منكم يدعي تبعيتها له أمام المنظمات الدولية لدعم وضعه السياسي، فإنها تصرخ في وجوهكم كفوا عن هذا العبث الذى تمارسونه في هذه الحرب القذرة من أعمال صبيانية تتنافى مع الشريعة والقانون الإنساني وأبسط حقوق الإنسان”.

وتابع “قطع المياه والكهرباء والغاز والوقود كلها تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وإننا في هذه المنطقة النائية المنسية، تحملنا قطع الوقود لمدة تزيد على الثلاثة سنوات، لكن ليس بوسعنا تحمل قطع الكهرباء لأن حياتنا متوقفة عليها في استخراج المياه التي لايمكن للإنسان أن يعيش بدونها، خاصة إذا تزامن ذلك مع قطع الوقود وغاز الطهي، والحجر الصحي في زمن جائحة وبائية عالمية”.

وواصل أبوسبيحة “إننا نحملكم المسئولية كاملة في كل ما يترتب على ذلك من أضرار ولايعتد بجهلكم أو من يقوم بهذه الأعمال أفرادًا أو قبائل أو ميليشيات طالما أن المواقع تحت إدارتكم أو نفوذكم العسكري”.
واختتم “إذا استمر هذا الاستهتار بأرواح الناس فلن نتوانى في رفع قضايا دولية، ضد كل المسؤولين في هذه المناطق، وإن استدعت الضرورة سنطلب حماية دولية ونحن مكرهين على ذلك جراء أفعالكم الحمقاء، والسلام على من يرغب في السلام”.

وأعلن جهاز النهر الصناعي العظيم، الإثنين الماضي، أن مجموعة مسلحة اقتحمت موقع الشويرف التابع لمنظومة “الحساونة – سهل الجفارة”، وأجبرت العاملين بالموقع على غلق كل صمامات التحكم بالتدفق وإيقاف تشغيل آبار الحقول، الأمر الذي سيؤدي إلى انقطاع المياه عن العاصمة طرابلس والمدن المجاورة لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى