النائب إبراهيم الدرسي يرد على منتقدي تصريحاته بخصوص فرض الحظر

أخبار ليبيا24- خاص

رد عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي على منتقدي تصريحاته الأخيرة على إحدى القنوات التي تحدث فيها عن فرض الحظر بالقوة على المخالفين بـ “الفلقة”.

وقال الدرسي :”طالبت المواطنين بالبقاء والحظر في بيوتهم لمدة أربعة أيام وليس أربعة أشهر بعدما شاهدت في أحد المآتم حضور الآف المعزين والاختلاط وهو ماحذرت منه ومن مخالطة أي قادم من خارج البلاد”.

وتابع عضو مجلس النواب :”أعرف ظروف الصحة في ليبيا ومستشفياتها وليس لديها الاستعداد الكافي للسيطرة على هذا الوباء لو تفشى رغم ماقدمته وزارة الصحة، وأنا الآن أطبق الحظر في شقتي والتي لم أخرج منها من مدة 3 أسابيع”.

وأضاف الدرسي :”الحظر في البيوت هو العلاج المتوفر حالياً والابتعاد عن التجمعات في العادات الاجتماعية، والحالة التي حدثت في بنغازي نقلت العدوى لكل المخالطين لها ولو استمر الحال سوف ينتقل من مكان إلى مكان”.

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن الدول الكبرى لم تستطيع القضاء على الفيروس وهو ينتقل بسرعة مخيفة رغم التقدم العلمي الموجود لديهم، وأصاب المرض مشاهير هذه الدول والتخوف بدأ في ليبيا بمجرد وصول المرض إلى دول الجوار.

وأكد الدرسي أن مجلس النواب لايملك العصا السحرية لمحاربة هذا المرض الذي عجزت عن محاربته أكبر الدول في العالم الأمر لايستاهن به وعلى الجميع أخذ الحيطة والحذر وعدم الاختلاط والبقاء في البيت هو أكثر العلاجات فائدة.

وكان عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي طلب من المواطنين عبر إحدى القنوات الفضائية الالتزام بالحظر والبقاء في البيوت لمدة أربعة أيام بعد الازدحام الكبير والاختلاط في مأتم أحد مشايخ المنطقة الشرقية ودعا إلى استعمال “الفلقة” والحلاقة “صفر” للمخالفين، حسب قوله.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى