لقاء خاص| رئيس مركز شرطة الأبرق: لن نتهاون مع مهربي البشر وبدأنا في تنفيذ الإجراءات الاحترازية

122

أخبار ليبيا24- خاص

كشف رئيس مركز شرطة الأبرق الرائد أحمد الناجي مصطفى تم خلال اليومين الماضيين ضبط مهربين للهجرة غير الشرعية عن طريق كمين محكم، أحدهم فر وبالضغوطات سلم نفسه وأحيلوا إلى النيابة بعد أن تم الكشف الطبي عليهم.

وأضاف مصطفى في حديث خاص لـ”أخبار ليبيا24″ :”من المشاكل التي تؤرقنا بصراحة هي الهجرة غير الشرعية وأغلبهم من الجنسية المصرية وللأسف من يقوم بجلبهم ليبيين باعو كل المباديء من أجل المال”.

وتابع رئيس المركز :”يتم نقل الهجرة غير الشرعية بسيارات الليبيين الخاصة ويدفعون عليهم أموالًا طائلة ولدينا قضية بين أول أمس وأمس وكنا في مطارادات للقبض على الليبين وكذلك المهاجرين ووجدناهم في وضع يرثى له وقد تعرضو للضرب المبرح من قبل المهربين”.

ويواصل مصطفى حديثه :”أعزوا السبب إلى أن المهاجرين لم يدفعوا باقي المبلغ المترتب عليهم نظير تهريبهم إلى ليبيا وهم اثنين مصرين ومن قام بتهريبهم أربع أشخاص تم القبض على ثلاثة منهم والرابع سلم نفسه بعد ضغوطات”.

وأشار إلى أنه تم إجراء الكشف المبدئي لهم للتأكد من خلوهم من فيروس كرونا وإحالتهم للنيابة العامة لتتخذ الإجراءات القانونية حيالهم، وبالنسبة للمصريين المهاجرين أفادوا أنه تم تهريبهم من مصر إلى طبرق التي مكثوا فيها لمدة ثلاثين يوم وبعدها تم نقلهم إلى الأبرق.

وأفاد أن أماكن تجمع الهجرة غير الشرعية معروفة ممتدة من الحدود الليبية الشرقية ويتم تسليمهم من منطقة إلى التي تليها وهي شبكة كبيرة وللأسف كل مهاجر يدخل إلى ليبيا بطريقة غير شريعة هو كارثة ويجب التصدي لها ومن لا يستطيع دفع المبلغ المتفق عليه يتم تعذيبه بشكل وحشي.

وقال رئي المركز :”نحن عملنا في نطاق البلدية ونحن قائمين بدورنا والمواطن متجاوب ولا يريد انتشار الأمراض والكل متفق أن الهجرة غير الشرعية خطرها لا يقل عن خطر الإرهاب ونتمنى أن تكون هناك حملة مكثفة وشاملة من جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية على تجار الهجرة غير الشرعية وكذلك المواقع المخصصة لتجميعها وهي عبارة عن مجموعة مستوعبات “هناقر ” ويتجمع فيها المهاجرين بشكل كبير”.

ويضيف مصطفى :”منذ أيام أبلغ مواطن عن وصول وافد مصري إلى الأبرق تم تهريبه أبلغنا المواطن وطالب عدم ذكر اسمه لأسباب نتفهمها على الفور اتخذنا احتياطاتنا الوقائية وتوجهنا إلى محل إقامته وكان برفقة عمالة مصرية”.

وأشار إلى أن دورية تابعة للمركز خرجت لمحل إقامة الوافد ووجد مريض منذ وصوله وكان معه في نفس الحجرة عدد سبع أشخاص من العمالة المصرية تم إبلاغ قطاع الصحة وانتقل برفقة لجنة الاستجابة السريعة وهي تتمثل في طبيبة ومعها الفريق المصاحب بأجهزتها وأفادات أن الأعراض ليست أعراض كورونا ولكنه يوضع تحت الحجر الذاتي هو ومن معه وكل يومين يتم الكشف عليهم وهم تحت المتابعة واستلمت جوازات سفرهم وموجودة لدي.

ويتابع رئيس المركز :”أقول لتجار البشر هذة التجارة محرمة في العموم وفي هذا الوقت بالذات جريمة وقد تسبب كارثة لبلدك ووطنك وأسرتك توقفوا عن تجارة البشر لأننا سنستخدم القوة لفرض الأمن”.

ويضيف مصطفى :”ناشدناكم بالعرف لم تستجيبوا ناشدكم العقلاء وشيوخ الدين ولم تستجيبوا ناشدكم الوطن ولم تستجيبو إذا أنتم لا يهمكم إلا أنفسكم ونحن سنقف ضدكم بكل ما أوتينا من قوة وأطلب من كل المواطنين أن يبلغو عن أي تجار للبشر والتبليغ عن أي وافد يصل إلى مناطقهم”.

وشدد رئيس مركز شرطة الأبرق على ضرورة مواجهة هذه الظاهرة تهريب البشر وأيضا المخدرات والمؤثرات العقلية يجب التصدي لها بكل قوة ومحاربتها.

وذكر مصطفى :”بدأنا على الفور بتنفيذ تعليمات وزير الداخلية ومدير أمن الأبرق بتنفيذ الإجراءات الاحترازية بتنفيذ حظر التجول وفق الساعات المقررة للحظر مع مراعاة أن طبيعة المنطقة تختلف عن المدن”.

وأوضح رئيس المركز :”أغلب السكان يعتمدون في قوتهم على تربية المواشي لكن الغالبية ملتزمين بالتعليمات ونحن نعول بالدرجة الاولى على وعي المواطن وحرصه”.

ولفت مصطفى إلى أن المشاكل التي تواجههم هي المصارف والتجمع فيها، مؤكدًا توجهه على رأس قوة من المركز للمصرف حيث أعد علامات تفصل بين مواطن وآخر تقريبا متر والحقيقة كان هناك تجاوب كبير من المواطنين عدى بعض كبار السن.

وختم رئيس المركز حديثه :”بكل تأكيد هناك تفهم وحرص من الجميع وسنكون بشكل يومي في المصارف للحفاظ على المسافة الآمنة، إلى الآن نحن بأمان ونطلب من المواطن زيادة في حرصه ووعيه إلى أن تمر هذة الجائحة”.

المزيد من الأخبار