القبض على عاملة منزل حاولت الفرار من القبة بعد اكتشاف إصابتها بالتهاب الكبد الوبائي

عاملة المنزل تحمل إثبات هوية لا يتطابق مع مواصفاتها واسمها

أخبار ليبيا24

ألقت أجهزة الأمن في القبة على سيدة عاملة بأحد المنازل حاولت الفرار إلى درنة بعد ورود بلاغ من أحد مختبرات التحاليل الطبية تفيد بإصابتها بـ “التهاب الكبد الوبائي”.

وأفاد نقيب مصباح المباركي، بجهاز الحرس البلدي القبة، أن عملية القبض على السيدة جاءت بعد ورود بلاغ من أحد مختبرات التحاليل الطبية لجهاز الحرس بظهور عينة تحليل لسيدة تعمل بأحد المنازل بالبلدية أظهرت نتائج التحاليل أنها تحمل التهاب الكبد الوبائي.

وأضاف، على الفور تحركت دوريات الحرس البلدي القبة بتعليمات عميد مسعود صالح رئيس الفرع إلى المنزل الذي تعمل به السيدة ليكتشفوا فرارها من المنزل.

وقال، في تصريح لوكالة أخبار ليبيا 24، “بعد التحري السريع اكتشف أنها قصدت محطة الركاب بالمدينة متوجهة إلى مدينة درنة، وعلى الفور تم إبلاغ الغرفة الأمنية المشتركة القبة وإبلاغ الدوريات على الطريق الرابط بين القبة ودرنة”.

وأضاف، بعد تلقي معلومات حول سائق السيارة وبالتواصل معه أجبر على العودة بها وتسليمها إلى دوريات الحرس البلدي.

وقال المباركي، “بسؤالها عن جنسيتها أفادت السيدة بأنها ليبية وأظهرت إثباتًا شخصيًا، لكن الاسم المذكور في البطاقة يختلف عن الاسم الذي ذكرته بمختبر التحاليل وأن مكان صدورها سبها”.

وأضاف، “قبل استكمال التحقيق توجهت بها دورية الحرس البلدي إلى مختبر الهلال الأحمر الليبي بمدينة القبة وسحبت منها عينة للتأكد من جديد من نتائجها”.

وذكر المباركي، “بعدها ستحال إلى الغرفة الأمنية المشتركة لاستكمال التحقيق ومعرفة جنسيتها وبعدها يتخذ الاجراء المناسب حيالها”.

وبالخصوص شدد المباركي على ضرورة تقيد الجميع بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة بخصوص جائحة كورونا وخصوصا حظر التجول ومنع التنقل بين المدن والقرى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى