السراج يهاجم المصرف المركزي ويتهم قنوات موالية لحكومته بخدمة أجندة مريبة

السراج: يجب وضع حد لتصرفات المصرف المركزي

270

أخبار ليبيا24

تحدث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، في كلمة تلفزيونية، في عدة موضوعات أبرزها عملية تحرير العاصمة التي أطلقها الجيش الوطني قبل عام وعلاقة المجلس الرئاسي بالمصرف المركزي برئاسة الصديق الكبير واستعدادات حكومة الوفاق لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال السراج، مساء يوم الأربعاء،  “إن ما حدث يوم 4 أبريل 2019 نسف كل المسارات السياسية وأرجعنا خطوات للخلف ولازال. نحيي أهلنا في الشرق والجنوب الرافضين للعدوان ونؤكد لهم قرب النصر”.

وأضاف، “لا يوجد ما يسمى بالمجتمع الدولي إنما هي بعض الدول تتحرك وفق مصالحها والقيادات العسكرية وأبطال البركان هم من قلبوا المعادلة وجعلوا المجتمع الدولي يفكر بشكل صحيح حول الأمر”.

وقال السراج، “عملنا جُهدنا لتوفير احتياجات قواتنا العسكرية ومذكرة التفاهم مع تركيا عملت نتائج ممتازة على الصعيد الأمني والعسكري، ومع هذا كنا دائما نهدف لإيقاف هذه الحرب التي الخاسر فيها هو الشعب الليبي وثرواته التي كان يجب أن تصرف على مشروعات الاستقرار والتنمية وليس على الحرب”.

واتهم السراج، مصرف ليبيا المركزي برئاسة الصديق الكبير بالانتقائية في تنفيذ أذونات الصرف.وقال، “إن المصرف المركزي رفض صرف ميزانية للطوارئ وهناك انتقائية في تنفيذ أذونات الصرف ما سبب إرباكا غير متوقع”.

وأضاف، “أصرينا على عدم زيادة الضريبة على مبيعات النقد الأجنبي والمركزي كان يريد رفعها إلى أكثر من 5 دنانير للدولار وما نخشاه هو فتح منظومة الاعتمادات لفترة وجيزة من قبل المركزي لتمرير اعتمادات لبعض الشركات ومن ثم قفلها”.

وقال السراج، “يجب وضع حد لتصرفات المصرف المركزي الذي يتدخل في كل شيء إلا السياسة النقدية التي هي من صميم اختصاصه”، مشيرًا إلى أن المجلس الرئاسي لا ينوي تغيير شخص المحافظ، كما أنه  أمر لا يعنينا ولا نقبل المزايدات حول موقفنا من الطرف المعتدي.

وأضاف السراج، “أن المصرف المركزي يحمل الحكومة مسؤولية إغلاق النفط لكن في الحقيقة من يتحملها هو حفتر”. وقال، “المجتمع الدولي لن يمارس ضغوطه اليوم على حفتر لفتح النفط بسبب وفرته العالمية وسعره المنخفض”.

وعلى صعيد عمل حكومة الوفاق لمجابهة فيروس كورونا المستجد، حيّا السراج كل العاملين في القطاع الطبي لجهودهم الاستثنائية لمواجهة الفيروس.

 وقال، “التجهيزات تصل تباعا لوزارة الصحة وكل الأطراف المعنية والمطلوب هو الالتزام من المواطنين بتوجيهات الدولة بخصوص جائحة كورونا”. أكد السراج أن حكومته اتخذت خطوات استباقية لمحاربة فيروس كورونا المستجد، في حدود الإمكانات المتاحة لديها.

هذا وهاجم السراج وسائل إعلام موالية لحكومته، دون ذكر اسمها، بالعمل على خدمة أجندة مريبة من خلال مهاجمة شخصه وحكومة الوفاق، مشيرًا إلى أن الاتهامات بالفساد التي يلقيها البعض جزافا لن تبني دولة وأن كل من لديه دليل يتوجه للعدالة والجهات المعنية.

وقال السراج، “قنوات كنّا نعتقد في فترة ما أنها موضوعية باتت تخدم أجندة مريبة ولديها ناس تسترزق من خلال الظهور وأخرى غائبة عن الوعي 24 ساعة بعدين يطلع يسب السراج أو الرئاسي منهم من يبحث عن دور ومنهم من تم فصله من وظيفته وهذه هي حقيقة كثير من الظواهر الصوتية على الساحة”.

المزيد من الأخبار