بسبب تقصير القنصلية الليبية بكندا وإهمالها.. الجالية الليبية تواجه وباء كورونا في ظروف صعبة

175

أخبار ليبيا24 – متابعات

عبر أفراد من الجالية الليبية في كندا، عن استيائهم وشكواهم من القنصلية الليبية في العاصمة الكندية أوتاوا، بسبب تقصيرها وإهمالها وسوء الخدمات وعدم تقديم المساعدات اللازمة للجالية في الظروف الحالية.

وأكد مصدر من الجالية الليبية في كندا، سوء المعاملة التي تلقوها من بعض أعضاء القنصلية بعد محاولتهم التواصل معهم خلال أزمة فيروس كورونا التي تعاني منها معظم دول العالم حاليا.

وقال المصدر، إن وزارة خارجية الوفاق عممت خلال أزمة فيروس كورونا رسالة تفيد بخدمة الليبيين في الخارج، ونشرت أربعة أرقام هواتف لهذا الغرض، وأخذت البيانات من المواطنين، لمن لديهم إشكاليات في الإقامة أو الإعاشة أو مواد الوقاية.

وأضاف، أن وزارة الخارجية وضعت أرقام هواتف السفارات والقنصليات بالخارج ونشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي ودعت المواطنين للاتصال بهذه الأرقام للحصول على الخدمات والمساعدات اللازمة في ظل تفشي الوباء في معظم دول العالم.

وأكد أنه قد حاول مرارا وتكرارا الاتصال بالقنصلية الليبية في كندا للحصول على المساعدة ولكنه لم يجد منهم الاهتمام بعد عدة محاولات، رغم تكليفهم من قبل الخارجية لخدمة أفراد الجالية في هذه الظروف، كما أكد أنه قد تعرض لتهديدات من قبل القائم بأعمال القنصلية عمر الغناي بعد أن اتصل به للاستفسار عن البيانات اللازمة في ما يخص أفراد الجالية الليبية، لعبر له عن أسفه وحصرته من موظفي الدولة بالخارج وآلية اختيارهم.

وأوضح المصدر قائلا: إن “القائمين بأعمال القنصلية لم يكن غرضهم إفادة المواطنين الليبيين، بل كان غرضهم تبادل منفعة ومصالح مع بعض الأشخاص الموجودين في الخارجية فقط، رغم أن وزارة الخارجية خصصت الأموال ونشرت أرقامهم لتقديم خدمات او استفسار للجميع”.

وكانت السلطات الكندية قد أحرقت خلال الأيام الماضية جثمان مواطن ليبي منصور بلخير من بنغازي وذلك بعد تخلي السفارة الليبية عنه وعن تكاليف دفنه، لتقوم السلطات هناك بحرق الجثمان، حيث أن سعر القبر في كندا يصل إلى 5000 دولار، ولم يكن بلخير المواطن الأول الذي تخلت عنه السفارة الليبية.

وذكر المصدر بالجالية الليبية في كندا، أن عدد من أعضاء الجالية حاولوا تفنيد ادعاءات القائم بأعمال السفارة الليبية عمر الغناي فكانت النتيجة أنه وصلتهم تهديدات من صهر الغناي، على حد قوله.

المزيد من الأخبار