دفاع النواب : “إيريني” جاءت بعد رصد جسورًا لنقل السلاح والمرتزقة من أنقرة لطرابلس ومصراتة

دفاع النواب : القرارات لا تتخذ بشكل عشوائي في الاتحاد الأوروبي

أخبار ليبيا 24

أرجع رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب طلال الميهوب، أسباب إعلان الاتحاد الأوروبي عن العملية “إيريني” لمراقبة قرار حظر السلاح إلى ليبيا، إلى تأكده من الجهة التي تشيد جسورا من أنقرة إلى طرابلس ومصراتة لنقل السلاح والمرتزقة.

الميهوب قال، في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، إن القرارات لا تتخذ بشكل عشوائي في الاتحاد الأوروبي الذي لم يرصد أي دليل على ادعاءات قيادات طرابلس، وتحديداً جماعة الإخوان المسلمين، بوجود خرق لحظر السلاح عبر الحدود الشرقية.

واعتمد مجلس الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء الماضي، قرارا بإطلاق العملية العسكرية “ايريني”، والتي تعني “السلام” باليونانية، اعتبارا من 1 أبريل 2020م، لمتابعة حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، من خلال استخدام الأصول الجوية والأقمار الصناعية والبحرية.

وأوضح الاتحاد في بيان، عبر صفحته الرسمية، أن “ايريني”، ستتمكن بالأساس من إجراء عمليات تفتيش للسفن في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا التي يُشتبه في أنها تحمل أسلحة أو مواد ذات صلة من ليبيا وإليها وفقًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2292 لسنة 2016م.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى