تعرف على شرط الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا لفتح الحقول النفطية

الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا مستعدون لفتح الحقول النفيطة من الغد

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

أكد نائب رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، السنوسي الحليق، استعدادهم لفتح الحقول النفطية من الغد بشرط رجوع المؤسسة الوطنية للنفط والمصرف المركزي للمنطقة الشرقية، مقابل طرد من وصفهم بـ”الانكشاريين الأتراك” الذي احتلوا طرابلس.

الحليق قال في تصريحات لصحيفة “الدستور” المصرية، إنهم متمسكون برجوع المؤسسة الوطنية للنفط إلى المنطقة الشرقية وفقا للقرار القائم منذ عام 1967م، بالإضافة إلى رجوع المصرف المركزي إلى المنطقة أيضا.

وأضاف أنهم سيعيدون النظر في مجلس إدارة مؤسسة النفط والمصرف المركزي بعد رجوعهما إلى بنغازي، موضحا أن المنطقة الشرقية آمنة ولا يوجد بها مليشيات، وكذلك الحكومة المتواجدة فيها تقدم خدمات لكل المواطنين.

ووجه رسالة من المجلس الأعلى للقبائل الليبية إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، مطالبا إياه بتحكيم العقل وأنهم مستعدون للتفاوض لخروج ليبيا من هذا الأزمة.

وكان أبناء القبائل والمدن الليبية المتواجدين بميناء الزويتية النفطي، أعلنوا في وقت سابق، إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ النفطية بدءا بميناء الزويتية، ومطالبة جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بفتح حساب لإيداع النفط حتى تشكيل حكومة تمثل كل الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى