غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء استمرار تفشي فيروس كورونا بمعدل ينذر بالخطر

أخبار ليبيا24 – متابعات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن بالغ قلقه إزاء استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد بمعدل ينذر بالخطر، بما في ذلك في البلدان التي يصعب فيها على ملايين الناس الحصول على المياه النظيفة والغذاء والرعاية الصحية والمأوى.

وأكد غوتيريش، على الحاجة إلى تضافر الجهود وتنسيق عملية التصدي لهذا الوباء على صعيد عالمي لتشمل فئات اللاجئين والمهاجرين وعديمي الجنسية والنازحين وغيرهم ممن قد يكونون على الهامش، وذلك بالنظر إلى الأثر المدمر المحتمل على عدد من البلدان الأكثر ضعفاً في العالم.

وبحسب بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، حث غوتيريش السلطات الوطنية على العمل بشكل وثيق مع المنسقين المقيمين للأمم المتحدة ومنسقي الشؤون الإنسانية بغية تمكين الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية من تقديم المساعدة الإنسانية.

وذكر البيان، أن ذلك يستلزم تسريع مرور العاملين في مجال الصحة والمساعدات عبر الحدود وداخل البلدان وضمان حمايتهم، وتعزيز احترام عملهم، وبقدر أهمية العاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم.

وطالب البيان، بضرورة تصنيف العاملين في المجال الإنساني على أنهم أساسيين، نظراً لدورهم المباشر الذي لا غنى عنه في تقديم المساعدات التي تسهم في إنقاذ الحياة، مؤكدا أن الأمم المتحدة ستواصل دعم السلطات الوطنية في هذه الجهود.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة، على ضرورة مساعدة من هم أقل قدرة على حماية أنفسهم، فهذه مسألة تضامن إنساني أساسي وهي السبيل الوحيد للتغلب على هذا الوباء، وفق نص البيان الذي نشرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على موقعها الرسمي اليوم الجمعة.

يشار إلى أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا قد سجل 17 إصابة بفيروس كورونا في ليبيا، من بينها حالة وفاة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى