سنيل : القوات التركية اعتقلت 86 مرتزق سوري بليبيا لعدم طاعتهم الأوامر

باستثناء مليشيا هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقًا” التي تمتثل للأوامر

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قالت الصحفية الأمريكية المتخصصة في تغطية الأزمات الإنسانية والصراعات، ليندسي سنيل، إن الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا أكد أن ليبيا أصبحت تحترق، مؤكدة أنه تم سجن 86 من عناصره في ليبيا بتهمة تحدي الأوامر.

سنيل أضافت ، في تغريدة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، “أمر الليبيون باعتقالهم، واعتقلتهم القوات التركية، وهؤلاء هم رجال من معظم الفصائل باستثناء مليشيا هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقًا” التي تمتثل للأوامر”.

وتابعت “عاد العديد من عناصر الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا من عين زارة بعد رفضهم القتال منذ فترة، والآن لن يتم دفع رواتب مباشرة لمقاتلي الجيش السوري الحر في ليبيا، حيث يتم الدفع لعائلة المقاتل، أو إلى جهاز استقبال معين في عفرين، حيث يعتقدون أن هذا سيجعل المقاتلين أكثر عرضة لتنفيذ الأوامر”.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء الماضي، ارتفاع عدد قتلى المرتزقة السوريين، الذين يقاتلون في ليبيا بدعم من تركيا، إلى 151 مقاتلاً.

وذكر المرصد السوري في بيان له، إن 8 مقاتلين من المسلحين الموالين لأنقرة قتلوا في اشتباكات مع “الجيش الوطني الليبي”، وقعت على محاور حي صلاح الدين، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.

وتابع أن جثث المقاتلين، بعضهم جرى نقله إلى الأراضي السورية ودفنه ضمن مناطق نفوذ فصائل “درع الفرات” بالريف الحلبي، موضحًا أن ذلك يرفع تعدادهم إلى 151 قتيلاً، مُستدركًا: “القوات التي يقودها خليفة حفتر أسرت مقاتلاً سوريًا من ضمن المرتزقة الذين أُرسلوا إلى ليبيا من قبل تركيا”.

وأردف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القتلى من فصائل لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه، مُختتمًا أنه أشار في وقت سابق إلى ارتفاع أعداد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة طرابلس عبر تركيا إلى نحو 4750 مرتزق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى