في زمن كورونا.. مكافحة المخدرات بإجدابيا تحبط تهريب شحنة مخدرات تقدر بـ55 مليون دينار ليبي

الشحنة كانت متجهة من زليتن نحو طبرق

أخبار ليبيا24

في ظل انشغال أجهزة الحكومة الليبية هذه الأيام بفيروس كورونا المستجد واتخاذها للإجراءات الاحترازية لتفادي انتشاره في ليبيا، إلا أن الأجهزة الأمنية لازالت مستمرة في أداء مهامها الأساسية من أجل مكافحة ومحارية الجريمة.

وقد استطاع فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في مدينة إجدابيا يوم الأحد ضبط كمية من مخدر الحشيش يقدر ثمنها بنحو 55 مليون دينار ليبي.

وأتت عملية ضبط الكمية بعد ورود معلومات مصدرية لمدير فرع إجدابيا تفيد بوجود شحنة مخدرات سيتم تهريبها، من مدينة زليتن غرب إلى مدينة طبرق شرق.

وقالت الإدارة، أن مدير الفرع فتح محضر تحريات بالمعلومات الواردة وتحديد نوع المركبة وخط سيرها، لافتة إلى أنه قام بنشر دوريات التحري على الطريق العام في المنطقة الممتدة من البريقة غربا إلى إجدبيا شرقا.

وعليه؛ فقد تمت مشاهدة المركبة المشتبه بها، وهي شاحنة نوع “إفيكو” محملة بالطوب الحجري المستخدم في البناء. وأكدت الإدارة أنه عند وصولها لمدخل إجدابيا تم استيقافها واقتيادها وسائقها إلى مقر الفرع.

وبعد أخذ إذن النيابة العامة، جرى تفتيش الشاحنة، وإنزال حمولة الطوب من على متنها، وبعد انتهاء التفتيش تم ضبط كمية تزن نحو 42 قنطارا كانت مخبأة في أكياس وسط الطوب الحجري.

وقدرت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات القيمة المالية للكمية المضبوطة بنحو 55 مليون دينار ليبي.

وأشارت الإدارة، إلى تلقي مدير الفرع اتصالات هاتفية بتهديده هو وأسرته واتصالات أخرى بعرض رشوة مالية عليه تفوق 3 ملايين دينار، لدفعه إلى ترك الشحنة تمر بسلام من إجدابيا باتجاه طبرق، إلا أنه رفض ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى