الوطنية للنفط تُرحب بإطلاق سراح موظفين اختطفا قبل أكثر من عام من حقل الشرارة النفطي

سرية تابعة للجيش تحرر موظفين اختطفا من حقل الشرارة النفطي

أخبار ليبيا24

رحّب مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الإثنين بالإفراج عن موظفين، من قبل إحدى السرايا العسكرية التابعة للجيش الوطني الليبي، جرى اختطافهما منذ أكثر من عام من حقل الشرارة النفطي من قبل مجموعة مسلحة مجهولة.

وقال المؤسسة في بيان إن مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط يرحّب بالإفراج عن “أشرف مسلّم” و”فالنتين لورنتينو بوسكاسو” اللذين كانا مختطفين لمدة عام و7 أشهر.

وجرى اختطاف الموظفين وهم ليبي وروماني من حقل الشرارة النفطي يوم 14 يوليو 2018. وفي تسجيل مصور عقب تحريرهما، قال مسلّم: “إنهما اختطفا يوم 14 يوليو2018”. وأظهر التسجيل المختطفين بحالة تبدو جيدة.

وأعرب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، عن سعادته لعملية تحرير المختطفين. وقال صنع الله: “أنا سعيد للغاية برؤية هؤلاء الرجال في أمان وأن محنتهم في الأسر قد انتهت أخيرا”.

وأضاف صنع الله، “إن سلامة الموظفين والعمال هي أولوية بالنسبة للمؤسسة. يمكن أن يتعرض بعض العاملين في المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها لمخاطر كبيرة، ويجب علينا ضمان أمنهم في جميع الأوقات”.

وقال، “أتمنى أن يلتئم شمل مسلّم والسيد بوسكاسو مع أسرتيهما وأحبائهما في أسرع وقت، وذلك بمجرد أن تتوفر الظروف الملائمة لذلك من حيث الأمان”.

 واختتم صنع الله، “ندعو أجهزة إنفاذ القانون المعنية إلى إجراء مزيد من التحقيقات في هذا الحادث بشكل عاجل، والكشف عن أسماء المسؤولين عن هذه الجريمة ومحاكمتهم، لضمان عدم حدوث عمليات اختطاف مرة أخرى في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى